موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“إسرائيل” في الـ mtv.. على عينك يا إعلام!

هكذا أحبّ برنامج “بموضوعية” الذي يقدّمه وليد عبود (21:30) أن يدشّن حلّته الجديدة التي ضمت إستديو جديداً وفقرات مستجدة، بهذا الخرق. كانت فقرة قدّمتها أورسولا دكاش وأعدّها ميشال أبو راشد تحت عنوان: “لبنان وحدوده المتفلتة”، وفيه خريطة للبنان وحدوده الشمالية والشرقية والجنوبية.

ظهرت في الفقرة بوضوح عبارة “إسرائيل” بدل فلسطين المحتلة. بهذه الفقاعة المقرونة بالعلم الصهيوني أسفل الخريطة الجغرافية خرجت علينا قناة “المرّ” مجدداً لا لتدهشنا (لأن الأمر تكرّر مراراً)، بل لتضيف إلى سجّلها الحافل خروقات مهنية وقانونية، وحتى أخلاقية.

لم تبتعد هذه الفضيحة عما حصل الأسبوع الماضي من ترويج للرواية الصهيونية. خلال تغطية العملية العسكرية في “مزارع شبعا” أورد مراسلها في فلسطين المحتلة مجدي حلبي أن “الجيش الإسرائيلي يؤكّد استعداده للدفاع عن إسرائيل والتوقعات هي أن يحصل ردّ ربما هذه الليلة” (الأخبار 29/12/2015).

ولا أحد ينسى بالطبع، أن قبل عامين أيضاً ولدى تغطية حادثة إطلاق النار من جنوب لبنان باتجاه الأراضي الفلسطينية، أردفت mtv وقتها أن “مصادر إسرائيلية أكّدت لنا أنه لن يكون هناك ردّ على العملية”. وزادت طينة هذا الخبر بلة عندما أُلحق بالعبارة الآتية “جندي لبناني يقتل ضابطاً إسرائيلياً”. وقبل هذه التغطية وتحديداً عام 2012 فتحت mtv الخط الساخن مع الصهاينة ضمن تقرير صنفته بـ “الخاص”، وفيه مقابلتان مع خبراء إسرائيليين للإضاءة على “المساعي الإسرائيلية لتعقب عناصر حزب الله”.

وتسبّبت الصورة بحالة من السخط في صفوف اللبنانيين خصوصاً من المؤيدين لخط المقاومة الذين رأوا فيها إستفزازاً لمشاعرهم بعد كل ما عنوه من جراء الاحتلال والعدوان الاسرائيلي المتكرّر.

الأخبار

قد يعجبك ايضا