موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو.. حياة المواطنين رهن الـ”فودكا” وسائق الفان

ربيع دمج – ليبانون ديبايت

غياب هيبة الدولة توسعت لتطال قطاع سائقي الفانات والسيارات العمومية في لبنان، وباتوا يستخفون ولا يُبالون بأرواح المواطنين. وفي هذا الاطار، أرسلت المواطنة منى حيدر إلى موقع “ليبانون ديبايت” فيديو يُظهر سائق فان يعمل على خط بيروت- البقاع وهو يقود وزوجات “الفودكا” في يده، وكان مع إنتهاء كل واحدة يباشر بالأخرى.

منى التي كانت داخل الفان، لفتت الى أنَّ “السائق قام بكل ذلك على مرآى حواجز القوى الأمنية”، وروت انها تشاجرت معه حين قالت له ان ما يفعله غير مقبول. وبعد أخذ وردّ انزلها في منطقة ضهر البيدر كي تستقل فان آخر بكل بساطة.

هذه الحادثة ليست الأولى من نوعها فعدد كبير من ركاب الفانات المتجهة إلى البقاع وطرابلس كانوا يشتكون ويرسلون شكواهم إلى موقع “ليبانون ديبات” شاكين من هذه الظاهرة. وفي وقت سابق وقعت حادثة مماثلة مع ركّاب كانوا متجهين من الدورة إلى الشمال، وبحسب المواطن جمال خضير الذي أخبر “ليبانون ديبايت” انه هبّ ليوقف السائق عند حدوده في السرعة الجنونية وعدم متابعة “مزاجه” في الشرب، فأوقف السائق “فانه” ونزل ليتضارب مع جمال وابقاه في الطريق ومشى.

وفي إتصال مع مصدر أمني لإطلاعه على حيثيات هذه الظاهرة التي تهدد فعلياً حياة الركّاب، إعترف المصدر بأن هناك تقصير ولكن ليس من قبل الامن الداخلي بل من جميع المعنيين بدءاً من الهرم، لسبب هو ان مافيات الأرقام المزوّرة تتحكم بقوة في الدولة، ومن لديه ظهر يحميه لا يهمه التزوير وبالتالي هناك أرقام غير مسجلة في دائرة النافعة، ولو قررنا وضع خط ساخن خاص لمثل هذه الشكاوى وحين سيرسل هذا المواطن رقم الآلة المخافلة ربما نتفاجئ أن إسم صاحب هذا الرقم غير موجود أصلاً.

كلام هذا المصدر يتطابق تماماً مع كلام مؤسس ومدير جمعية “اليازا” المهندس زياد عقل الذي أكّد لموقع “ليبانون ديبايت” أن مناقشة هذا الموضوع مهم جداً ويجب آخذه بعين الإعتبار من المعنيين، لكنه يتطلب مجهود كبير يبدا بمكافحة الأرقام المزوّرة كي تتمكن الأجهزة الأمنية من ضبط مخالفات السائقين الذي يحتسون الخمر خلال عملهم وبالتالي يتسببون بحوادث سير قاتلة لركاب أبرياء.

قد يعجبك ايضا