موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذه حقيقة الكلب في مطار بيروت الدولي

فيفيان عقيقي – النهار

يوم الاثنين الماضي، تأخرت طائرة اللوفتهانزا الآتية من فرانكفورت إلى بيروت لأكثر من نصف ساعة. إذ عندما كانت تهمّ بالهبوط على مدرج بيروت، عادت وأقلعت ما سبّب حالة ذعر بين ركابها بحسب ما أكّد أحدهم ل”النهار”.
اتصلت “النهار” يوم الخميس الماضي بالشركة التي لم تعلّق على الحادثة، فيما نفى نائب رئيس إدارة المطار، فادي الحسن، الأمر وأشار إلى أن الإدارة لم تتلقَّ أي شكوى عن الحادثة، وأضاف: “بعد الذي سمعناه سألنا برج المراقبة ومكتب المدارج عن حقيقة ما حصل، ولم يتبيّن وجود شيء على المدرج وقت هبوط الطائرة، كما لم يصلنا أي تقرير بالحادثة”. وردّ الحسن الأمر إلى شركة الطيران الألمانيّة التي لم تعلّق على الموضوع بدورها.

وفي متابعة للموضوع، ردّ مدير الشركة الألمانية في مطار بيروت الدولي، غسان سليمان، على الحادثة وقال في اتصال مع “النهار” إن الطائرة تأخرت فعلاً لمدة عشرين دقيقة بسبب حادث وقع مع طائرة هبطت قبلها. وأضاف: “اتصل برج المراقبة بالطيّار وطلب منه أن يتروى قبل الهبوط بالطائرة سبب شكوك حول وجود حيوان على المدرج نظراً لحادثة وقعت مع طائرة اخرى قبل دقائق”.

ويتابع سليمان: “بعد انتشار الخبر، اتصلنا بمدير عام الطيران المدني دانيال الهيبي، للتأكد من أسباب نفي حدوث الواقعة مع شركتنا، ورمي المسؤولية علينا، وقد فتح تحقيقاً فيها، وطلب الاستماع الى تسجيلات برج المراقبة، على ان يرسل توضيحاً رسمياً فيها”.

ويختم: “ما حصل قد يقع في اي مطار، وهو امر طبيعي ان يتواجد عائق بسبب عوامل معينة على المدرج، وغالباً ما يعالج الوضع اما بتأخير الهبوط او بالانتقال الى مطار آخر، ولكن المؤكد ان الشركة حريصة على سلامة ركابها وموظفيها وطائراتها”.

الى ذلك، اكدت مصادر المطار لـ “النهار” عدم وجود اي حيوان على المدرج على ان تصدر نتيجة التحقيق غداً.

يشار الى ان الرحلة حملت الرقم LH1308 وكانت في طريقها من فرانكفورت الى بيروت وعلى متنها حوالى ١٥٠ شخصاً.

قد يعجبك ايضا