موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حزب الله يتحضر لشن هجوم واسع من منطقة القاع عبر سلسلة جبال الهرمل

جورج غرّه – ليبانون فايلز

يستمر حزب الله بقضم تلال جرود عرسال من الجهة السورية منذ يوم أمس الاربعاء، وهو سيطر اليوم على عدد من التلال الكاشفة لمناطق واسعة، واكدت معلومات لموقع “ليبانون فايلز” أن حزب الله بدأ يتحضر لشن هجوم واسع من منطقة القاع عبر سلسلة جبال الهرمل على السلسلة الشرقية ليصل الى منطقة رأس بعلبك ومنها الى جرود عرسال، مشيرة إلى أنه بهذا الهجوم يكون حزب الله اطلق حربه على “داعش”.

واشارت المصادر إلى ان هذه المنطقة يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية، وهي تمتد على مسافة 200 كلم مربع، لافتة إلى ان المعارك هناك هي أسهل من المعارك التي تجري مع النصرة من جهة فليطة، لأن عدد عناصر داعش ليس كبيرا كعدد عناصر النصرة بعد معلومات عن انسحاب عدد منهم قبيل انطلاق حرب القلمون، ومراكزهم مشتة وغير مربوطة ببعضها ما يسهل استهدافها، ويمنعها من الاقتراب من النصرة بسبب المشاكل والمعارك القائمة بين التنظيمين.

وكشفت المصادر عن أن المعركة المقبلة ستحتدم في جرود عرسال، وانه من المؤكد ان المسلحين لن يجدوا سبيلا للهرب الا نحو داخل بلدة عرسال لأن الجهة السورية اصبحت مقفلة تماما، حيث ستنفجر الامور بينهم وبين الجيش اللبناني الذي سيحاول منعهم من الدخول، ولكن الحدود الواسعة والمفتوحة بين عرسال وجرودها، قد لا تمكن الجيش من السيطرة على الوضع كما حصل في حرب عرسال الأولى في آب الماضي.

ورأى المصدر أن هذه الامور تبقى رهن الايام المقبلة، وقال:” بحسب مسار المعركة فإن حزب الله يطوق المسلحين في جرود عرسال ويضيق الخناق عليهم يوما بعد يوم، واصبحوا مكشوفين امام نيران الحزب، وهم سيدخلون بلدة عرسال حتما، وهناك المعركة الكبرى ستحصل بين الجيش والمسلحين لان حزب الله لن يدخل الى عرسال ابدا وسيكتفي باقفال الحدود، ولكن العشائر والحشد الشعبي الجديد الذي تشكل في البقاع قد يتحرك من جهة اللبوة والفاكهة ويونين ونحلة، تحت هذه المسميات ولكن تحت لواء حزب الله المستتر”.

قد يعجبك ايضا