موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

… لبنان غابة تسكنها الوحوش

ولاء قاسم – أونلي ليبانون

“بيقتل القتيل وبيمشي بجنازتوا” مثل لبناني شائع منذ أيام جدودنا وأجداد جدودنا، ولكن من غير الشائع أن نستيقظ كل صباح على جريمة مروعة، فهذا قتل ذاك من أجل مرور سيارة، والآخر قتل صديقه من أجل فتاة، وهذا قتل طفل لأنه أراد من الفضيحة أمام أهله في قضية اغتصاب.

تتكرر هذه الظاهرة “الشنيعة” كل يوم ولا من يتحرك فمنذ أسبوعين قتل الطفل محمود العاصي ابن ال”9 سنوات” على يد صديقه علي عواضة ابن ال”15 سنة” لأن القاتل خاف من الفضيحة ومن كلام الضحية ويخبر أهله فقتله بدم بارد ومشى بطريقة غير متوقعة مع عناصر الدفاع المدني لمساعدتهم بالعثور على الطفل المغدور.

وفي ظاهرة أخرى حدثت منذ أيام في الضاحية الجنوبية لبيروت عندما قام المدعو “إ ز”  بإستدراج شاب من بيروت إلى منزله على أطراف الضاحية الجنوبية وبعدها قام بقتله عبر إطلاق الرصاص عليه ولكن المفاجئة اتت بعد ان جلس قرب جثته يدخن النرجيلة.

وآخر الأحداث كانت أمس عندما حصل اشكال بين “جورج الريف” أب لأربعة أولاد والمدعو طارق يتيم بعد خلاف على افضلية المرور فطارده القاتل من طريق المطار الى منطقة “الصيفي” في محيط الجميزة وقام بطعنه عدة طعنات في أنحاء متفرقة من جسده امام عشرات المواطنين وعدسات الكاميرات ضارباً القوانين والأعراف والأديان بعرض الحائط، الأمر الذي ادى الى وفاة المغدور بعد ساعات من توقف قلبه ودماغه عن العمل.

الى متى سنبقى هكذا من دون لا حسيب ولا رقيب. أين هي دولة القانون والمؤسسات، اين هي القوى الأمنية التي استنجد بها جورج وزوجته؟

لا، هذا ليس لبنان .. ليس سويسرا الشرق .. لم يعد لبنان الحضارة والعلم .. لبنان الفينيقيين .. لبنان التاريخ .. لبنان فيروز والصبوحة ووديع الصافي ونصري شمس الدين .. لبنان لم يعد قطعة سما بل اصبح غابة تحكمها مجموعة من رجال الأعمال ويعيش فيها مجموعة من الوحوش والمجرمين.

 

قد يعجبك ايضا