الرئيسية » مقالات مختارة » أسباب غريبة لحوادث السير.. لا يتحدث عنها أحد

أسباب غريبة لحوادث السير.. لا يتحدث عنها أحد

فاطمة نصر – المدن

تطالعك وأنت في طريقك من المطار باتجاه وسط بيروت، لافتة إلكترونية تخبرك عن حال الطريق، وتذكرك ببعض إرشادات السلامة، كعدم التلهي أثناء القيادة، ترك مسافة آمنة بينك وبين السيارة أمامك، عدم القيادة تحت تأثير الكحول، بالإضافة إلى عدم تخطي السرعة المسموح بها، وما إلى هنالك من تحذيرات متعارف عليها، تجنّب السائقين كوارث مرورية محتملة.


لكن هناك تحذيرات مرورية أخرى، لا تخبرك عنها هذه اللافتة، قد يكون خطرها موازياً لخطر السرعة والكحول والتلهي بالهاتف:

1. العطس

قد تباغتك عطسة مفاجئة أثناء القيادة وتمر الحادثة بسلام، ولكن ليس دائماً. إذ تؤكد دراسات عدة أن ملايين الحوادث تقع سنوياً جراء حالات العطس، التي تجبر السائق على إغماض عينيه لبضع ثوان وقطع أمتار عدة من دون رؤية الطريق بشكل واضح. وهذا الأمر كفيل بإفقاد السائق القدرة على السيطرة على سيارته ويزيد احتمال ارتطامه بأي شيء حوله.

عليه، يفضل ابتعاد المصابين بالرشح أو الحساسية الموسمية عن القيادة في فترات الإصابة، أو ترك مسافة آمنة بينهم وبين السيارات أمامهم، أو إيجاد أي طريقة تخفف من حالات العطس حرصاً على سلامتهم والسلامة العامة.


2. امرأة جميلة على الطريق

وإن كنا ندين هكذا سبب، إنما نعترف أن امرأة جميلة تمرّ في أحد الشوارع، كفيلة بجذب أنظار السائقين إليها وتشتيت انتباههم. بالتالي، جعلهم ضحية حادث هم بالتأكيد في غنى عنه. الأمثلة كثيرة على ذلك، وقد تكون اختبرتها بنفسك.

3. الفرح والمشاعر الإيجابية

لا بد أنك لاحظت اختلاف طريقة قيادتك عندما تكون حزيناً أو غاضباً أو عندما تتملكك مشاعر سلبية نتيجة حدث أو موقف ما. لكن أيضاً، وعلى غرار المشاعر السلبية، فإن طريقة قيادتك ستتغير عندما تكون في حالة فرح شديدة أو عندما تتملكك مشاعر إيجابية، كالحصول على ترقية في العمل أو سماع خبر مبهج، فيزيد نشاطك وحماستك أثناء القيادة، وتختلط المشاعر ببعضها ويصبح تأثيرها واحداً، سلبية كانت أم إيجابية، ثم يقع الحادث.

4. الإندماج والرقص مع الأغاني الصاخبة

أغنية جنوا نطوا مثلاً، كفيلة بإشعال الأجواء في السيارة وأخذ صاحبها والمحتفلين معه أثناء كزدورة قرروا القيام بها للترفيه عن أنفسهم، إلى عالم آخر، بحيث ينسى السائق دوره الأساسي ويستسلم للرقص والتصفيق. حاولوا الحفاظ على توازنكم في هذه الحالات كي لا تنتهي الاحتفلات بمأساة.

5. الشعر الطويل والغرّة

ليس وضع المكياج أثناء الوقوف على إشارات المرور وفي زحمة السير، السبب الوحيد الذي يشكل خطراً على حياة السائقات ومن حولهن، إذ إن شعرهن الطويل وغررهن التي تتطاير في الهواء قد تكون أكثر خطراً، خصوصاً عندما تحجب النظر عن أعينهن وتخفي الطريق من أمامهن.

6. البصق من النافذة

أحياناً، عندما يمد أحدهم رأسه للبصق من النافذة، ويتزامن هذا التصرف مع إلتفافه حول المنعطف، من الممكن أن يلتبس عليه الأمر ويحرك المقود بطريقة خاطئة. ما يفقده السيطرة على سيارته. انتبه من هذه العادة السيئة، للحفاظ على سلامتك وسلامة الآخرين، وبالتأكيد للحفاظ على النظافة العامة.