فؤاد يمين وعاهرات الفكر…ما نقشت

آخر تحديث : الإثنين 17 أكتوبر 2016 - 8:52 صباحًا
2016 10 17
2016 10 17
فؤاد يمين وعاهرات الفكر…ما نقشت

محطات نيوز – شربل سلامة

لا بد لنا عند متابعة اي برنامج ان نرى المضمون بعيدََا عن المحطة التي يتم بثه على شاشتها او من يقدم البرنامج سواء كان مقرب لنا او العكس, وعند متابعتي للحلقة الاولى من برنامج “نقشت Take me out” الذي يقدمه فؤاد يمين على شاشة LBCI لم اشأ التعليق او النقد كي اتابع الحلقة الثانية عسى بها شيء ايجابي وكي لا اضع نفسي في خانة الظالم او سريع الحكم, لكن لم يأت ما هو في الحسبان او ما اتأمله بل حلت مكانه السخافة, الانحطاط واستحقار كبير وإهانة للمرأة بشكل عام و للمرأة اللبنانية بشكل خاص. تعابير لا تليق بهم وبدا وبشكل واضح سذاجة التي أظهرت نساء لبنان على أن أكبر أحلامهن الزواج من شاب جميل الشكل ومفتول العضلات أو ثري وممتلاكته شاسعة والكارثة تكمن في السؤال الاخير للشاب (اللقطة) كي يختار شريكته ويسمع كلمة مبروك يعتمد على طبق السوشي اذا كان المفضل لديها او اذا كانت تحب الوشم او تفضل كل اعضائه طويلة او التكلم بأكثر من لغة، لا ثقافة هنا والأدب لا يهم ومن هي عائلته وخلفيتها امر على الهامش انما الاهم هو الإقتناع بالشكل الخارجي.

اقرأ أيضا...

النساء الرائدات في حقل الثقافة والاعلام والرياضة لا سوق لهم هنا, فهن التافهات امام (قط) تحمله مثيرة على الشاشة او صاحبة المفاتن الظاهرة او (صدرية ظاهرة) بشكل مقصود.

ربما انا رجعي وسطحي وربما (عقلاتي شغل ايدي) لكن اؤكد لكم انكم تافهين الى اقصى الحدود والنكتة لا تكمن في خانتكم وفؤاد يمين لن تنقش معه بتاتاََ وايها الذكر المشارك الاحمق الم تدر بعد انه لديك ما يكفي من المساحات خارج اطار هذا البرنامج كي تختار بروقية شريكتك, ويا ايتها السيدة الجميلة لا شأن لي في حياتك الخاصة لكن عهرك الفكري بات مكشوفاً ويا لكِ من تافهة…فكوني جميلة واصمتي وعلى الدنيا السلام ..وكاسك يا وطن.