الرئيسية » اقتصاد » الغارة على دمشق بين التأكيد والشكّ.. كيف علّق الجيش الاسرائيلي؟

الغارة على دمشق بين التأكيد والشكّ.. كيف علّق الجيش الاسرائيلي؟

IN FLIGHT - SEPTEMBER 23: In this handout image provided by the U.S. Air Force, A KC-10 Extender refuels an F-22 Raptor fighter aircraft prior to strike operations in Syria, during flight on September 23, 2014. These aircraft were part of a strike package that was engaging ISIL targets in Syria. (Photo by Maj. Jefferson S. Heiland/U.S. Air Force via Getty Images)

أفادت معلومات عن غارة إسرائيلية على موقع للجيش السوري على طريق دمشق – بيروت.

من جهتها، ذكرت وسائل إعلام أن إسرائيل نفذت عدداً من الغارات في سوريا، بينها مواقع للجيش الاسرائيلي، ليل الثلاثاء – الأربعاء.

وحسب ما أورد موقع “تايمز أوف إسرائيل”، فإن من بين الأهداف مواقع في دمشق وقافلة أسلحة لحزب الله.

لكن مراسل “العربية.نت” في القدس أفاد أن الجيش الإسرائيلي قال “لا تعقيب على ما ورد في تقارير أجنبية”، في إشارة للأنباء التي تحدثت عن الغارات.

وحسب الموقع الإسرائيلي بنسخته الإنجليزية، فإن الغارات التي استهدفت مواقع عسكرية وقعت في دمشق، بينما التي استهدفت قافلة الأسلحة لحزب الله كانت على طريق دمشق – بيروت.

وقالت مواقع موالية للنظام السوري إن الغارات التي نفذتها مقاتلات إسرائيلية “من أجواء لبنان” وطالت موقعاً عسكرياً في دمشق، نفذت قرابة الساعة 1:15 بالتوقيت المحلي، وقد سمع دوي انفجار كبير.

فيما لم تعلن وكالة أنباء النظام السوري الرسمية عن وقوع أية غارات.

ومنذ بدء الأزمة في سوريا، نفذت إسرائيل عدداً من الغارات. وفي نيسان/أبريل الماضي، أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن إسرائيل شنت عشرات الهجمات الجوية، مستهدفة منع حزب من الله من امتلاك أسلحة متطورة.

قناة الحدث