الحاسة السادسة حقيقة علمية.. لكن ليس المتعارف عليها

آخر تحديث : الثلاثاء 4 أكتوبر 2016 - 3:43 مساءً
2016 10 04
2016 10 04
الحاسة السادسة حقيقة علمية.. لكن ليس المتعارف عليها

أعلن باحثون في أميركا عن اكتشافهم جينيات “الحدس”. وهو جين مسؤول عما يعرف بالحاسة السادسة، كحاسة أخرى غير السمع والبصر واللمس والشم والنطق. إلا أن هذه الحاسة لا علاقة لها بما تنشره السينما حول القدرة على التنبؤ، ورؤية الأشباح والقدرات الخارقة.

اقرأ أيضا...

وأوضح موقع “ميرور” البريطاني أنّ الحاسة السادسة هي “الحس العميق” أو وعي الجسم. وجاء هذا الاكتشاف بمساعدة اثنين من المرضى المصابين باضطراب عصبي وراثي، ناتج عن طفرة في الجين Piezo2 الذي يؤثر في وعي الجسم.

وخلال تجربة علمية، تمت خلالها تغطية عينيهما فأصبحا عاجزين عن المشي، وتحديد موقع أذرعهما وأرجلهما. وجاءت ردة فعلهما هذه عكس باقي الأشخاص العاديين الذين يستطيعون القيام بذلك بسهولة.

ووفق المشرفين على التجربة، فإن الجين Piezo2 له دور حاسم. فهو المسؤول عن الوعي بالجسم والإحساس العميق، وفهمه يساعد على فهم تشكيلة من الاضطرابات العصبية.

ولاحظ العلماء أن إغماض أعين المصابين بخلل في الجين، يجعلهم غير قادرين على الوصول إلى أشياء أمامهم عكس الأشخاص الطبيعيين، كما كانوا أقل حساسية لبعض الأشكال من التواصل اللمسي.

وأشارت الدراسات إلى أن من يعانون من مشاكل في هذا الجين” لا يستطيعون لمس الأشياء أو تحريك الأطراف.