حملت ابنها النائم وانتحرت معه لهذا السبب الصادم.. وما علاقة الزوج؟!

آخر تحديث : الأربعاء 19 أكتوبر 2016 - 4:19 مساءً
2016 10 19
2016 10 19
حملت ابنها النائم وانتحرت معه لهذا السبب الصادم.. وما علاقة الزوج؟!

أقدمت سيّدة روسيّة تُدعى آنا أوزيغويا (38 عاماً) على الانتحار، وهي تحمل ابنها غليب (8 سنوات) النائم بين يديها.

وفي التفاصيل، فقد رمت آنا نفسها مع ابنها، من أعلى مبنى أهلها في مدينة آومسك الخميس الماضي، بعدما سخر زوجها من أنفها، الذي تشوّه نتيجة عملية جراحية، فأصبحت تشبه “الخنزير”، الذي يقلّد صوته الزوج أوليغ كلّما رآها.

اقرأ أيضا...

وتدهورت علاقة الزوجين بسبب العمليّة الجراحيّة، التي زادت من حجم فتحة الأنف، وتسبّبت بإصابة أوزيغويا بالاكتئاب، فقرّرت الانتحار وتركت رسالة كشفت فيها عن دوافعها، بحسب لجنة التحقيق الروسيّة.

وكانت آنا قد أرسلت الى احدى صديقاتها منشور وكتبت: “الجراحون أقنعوني بأنّ الأنف الجديد لا يُناسب وجهي، لا أستطيع أن أضحك لأنني أبدو بالخنزير وزوجي يُقلّد صوت الخنزير حين يراني. لا يمكنني تحمّل فكرة أنني سأظل هكذا إلى الأبد”.

وكانت أوزيغويا قد حاولت الانتحار في وقتٍ سابق، بحسب صديقتها.