متلازمة نادرة.. باحثون يكتشفون سببَ جُعودة الشعر

آخر تحديث : الثلاثاء 29 نوفمبر 2016 - 11:56 صباحًا
2016 11 29
2016 11 29
متلازمة نادرة.. باحثون يكتشفون سببَ جُعودة الشعر

تمكن العلماء من معرفة الأسباب وراء امتلاك بعض الأشخاص لشعر أجعد، وذلك في دراسة “متلازمة سترولبيتر”، حيث لم تكن الأسباب معلومة حتى يومنا هذا بسبب أن تلك الظاهرة نادرة الحدوث – وفقاً لمعطيات جامعة بون.

وقد كان المصابون بهذه المتلازمة يعانون من شعر أجعد للغاية وجاف وأشقر اللون في أغلب مواضعه، مع وجود لمعان غريب. وتظهر الأعراض جلياً في مرحلة الطفولة، ثم تتضاءل بمرور الزمن.

اقرأ أيضا...

“جُعودة الشعر” متلازمة نادرة

تمكن بعض الباحثين في جامعتَـيْ بون وتولوز من تحديد بعض الطفرات في 3 جينات تُعتبر هي المسؤولة عن “متلازمة جعودة الشعر” التي من المحتمل أن تكون مزعجة لكنها غير مؤذية، وقد نُشرَت النتيجةُ في المجلة الأميركية المتخصصة في علم الوراثة البشري American Journal of Human Genetics .

ولم يكن مَدار الحديث فيها عن العُقَد المستعصية المألوفة، وإنما كان عن الشعر الأشعث الذي يصعب تمشيطه، وبعد الوصف الأولي للظاهرة في عام 1973 في الكتب المتخصصة أصبحت الظاهرة مشهورة عالمياً في حوالي 100 حالة تقريباً، إلا أن الباحثين يعتقدون أنه يوجد الكثير منها.

تعديل وراثي في الجينات يؤدي إلى تصفيفة سترولبيتر

تمت بعضُ التجارِب لزراعة الخلايا ونتج عنها أن التعديل في أحد الجينات الـ3 يمكن أن يكون له تأثيرات جوهرية على بِنية الشعر وعلى ثباته واستقراره.

فقد تطورت حالة الفئران التي أجريت عليها تعديلات في الجين PADI3 والجين TGM3 وأظهرت نتائجَ غيرَ طبيعية على الفروة، التي تشبه إلى حدٍّ كبير النمط الظاهري البشري (الخصائص التي يمكن ملاحظتها على الكائن الحي).

وتقول عالِمة علم الوراثة البشرية في جامعة بون، البروفيسير ريجينا بيتز: “وجدنا الكثير مما يمكن أن نتعلمه من تلك الطفرات المكتشَفَة حول الآليات التي تشارك في تكوين الشعر الطبيعي الصحي، وسبب ظهور العُقَد في بعض الحالات”. Huffington Post