ادعت عليه باغتصابها فسجنت.. لن تصدقوا!

آخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 4:06 مساءً
2016 11 30
2016 11 30
ادعت عليه باغتصابها فسجنت.. لن تصدقوا!

لم تنجح فتاة في مدينة جدة السعودية، في إثبات ادعائها على سائق باغتصابها، لينجو، بعد وصول القضية إلى المحكمة .

وبحسب مصادر مطلعة، ادعت المقيمة أن سائقا خاصا تتعامل معه أوصلها إلى منزلها منذ ثلاثة أشهر، ونسيت في ذلك اليوم بعض الأغراض الخاصة بها في السيارة، وذلك في تمام الساعة العاشرة والنصف مساء، ومن ثم اتصل بها السائق وقال إنه سيحضر الأغراض وطلب منها فتح باب المنزل.

اقرأ أيضا...

وتقول المدعية، أنها عندما فتحت للسائق الباب دفعها ودخل عنوة ثم بدأ يتهجم عليها بالضرب، وأدخلها إحدى الغرف وارتكب جريمة الاغتصاب بها مرتين، واستمر معها في منزلها حتى الثالثة فجرا. ومن ثم طلب منها أن تغسل فمها من بعض الدماء التي خلفها اعتداؤه عليها، فدخلت دورة المياه ليحبسها فيها لمدة ثلاث ساعات.

واتهمت الفتاة الرجل بسرقة هاتفها المحمول ومبلغ مالي ووثيقة إقامتها وبطاقة تأمينات، ومن ثم فر من الموقع، ووفقا لروايتها فقد حاولت الاستنجاد بأحد المارة وتبين أنه يسكن في العمارة نفسها، الأمر الذي ساعدها في الخروج من دورة المياه.

ومن ثم اتصلت بالشرطة التي بدورها عاينت مسرح الحادثة بحضور الأدلة الجنائية، وأحالت المرأة إلى الطب الشرعي للكشف عليها، ليتضح أنها تعاني عدة جروح وكدمات، ولم يتبين وجود أدلة تثبت أنها تعرضت للاغتصاب.

وقامت الجهات الأمنية بالقبض على المتهم، وبعد الاطلاع على هاتفه تبين وجود رسائل غرامية متبادلة بين الطرفين في أوقات مختلفة وساعات متأخرة من الليل وصور فاضحة.

وأفاد شاهد من السكان في نفس عمارة المدعية للقاضي، أنه بينما كان عائدا في نفس ليلة الحادثة سمع صوتا من شقة المدعية عبارة عن حديث وضحك بين رجل وامرأة.

وقالت المصادر إنه بناء على أقوال الشهود ومحضر المشاهدة، رأى ناظر القضية أن هناك تناقضات كبيرة في أقوال الطرفين، وأن هناك شبه علاقة محرمة تربطهما، وذلك من واقع أقوال الشهود وكذلك الرسائل الغرامية التي عثر عليها في هاتف المدعى عليه.

وبناء على تلك المعطيات حكم القاضي بسجن المدعى عليها شهرين تحسب منها المدة التي قضتها في السجن أثناء التوقيف.

(الأنباء)