خنق عشيقته حتى الموت ووضعها في مبنى تابع لزوجته

آخر تحديث : الأربعاء 30 نوفمبر 2016 - 2:49 مساءً
2016 11 30
2016 11 30
خنق عشيقته حتى الموت ووضعها في مبنى تابع لزوجته

دون مليونير يحاكم في بريطانيا بتهمة قتل بائعة هوى على هاتفه الذكي قائمة بالاشياء التي يحتاجها لتنفيذ مخططه من حبال وكفين ومقص وشريط لاصق. وقال وليام هيوز من جهة الادعاء امام المحكمة الملكية في نيبورت (غرب انكلترا) ان هذه القائمة تتضمن “الاشياء التي اكتشفتها الشرطة وقد استخدمت في عملية القتل واخفاء الجثة ونقلها” التي وقعت ضحيتها جورجينا سيمندز وهي مومس في الخامسة والعشرين. وتعود هذه الوقائع الى كانون الثاني. في تلك الفترة كان بيتر مورغن (54 عاما) يقيم علاقة منذ ثلاث سنوات مع سيمندز وكان يدفع لها سبعة الاف الى عشرة الاف جنيه استرليني (نحو 12000 دولار) في الشهر في مقابل ان تكون على علاقة حصرية معه. واوضح وليام هيوز ان “بيتر مورغن كان يصف نفسه بانه “راعي” جورجينا”. الا انه كانت لديه شكوك وقرر وضع ميكروفون في منزل الضحية. ومن خلال الاستماع الى احاديث الشابة تبين له انها تريد هجره وبدء عمل جديد كفتاة مرافقة بدوام كامل وانها تخطط كذلك بابتزازه من خلال التهديد بفضح علاقتهما. وشددت جهة الادعاء على ان اذلك أغضبه فراح يخطط لطريقة يحل بها المشكلة. وفي 12 كانون الثاني توجه مورغن الى منزل صغير اقام فيه الشابة في لانمارتن في ويلز (غرب). واقدم على خنقها ولف جسمها بمادة البوليثيلين ووضعه في صندوق سيارته قبل ان يخفيه في مبنى تابع لدارة تملكها زوجته. وقال بعدها للمحققين “لقد خنقتها (..) اتمنى لو كانت لا تزال على قيد الحياة”. وقد اكتشف المحققون على هاتفه وهو من نوع “آي فون” القائمة التي كتبها عشية الجريمة.

اقرأ أيضا...