الرئيسية » منوعات » هذا ما تتعرّضون له في الملاهي الليليّة في لبنان!

هذا ما تتعرّضون له في الملاهي الليليّة في لبنان!

لا نهدف من خلال هذا المقال إثارة الرّعب في نفوس الاهل، بحيث يُجبرون أولادهم المُراهقين على المكوث في المنزل، إلاّ إنّ التحذير واجبٌ في مجتمعٍ يكثر فيه كما نقول في لبنان “أولاد الحرام”، ونعني بذلك من يهدفون التسبّب بأذيّة الاخرين…

سنذكّركم في هذه السّطور بأبرز ما يتعرّض له المراهقون عندما يخرجون للسّهر في النوادي اللّيليّة:

الحبوب المخدّرة: إنّ هذا الخطر دائم، بحيث أنّه من السّهل جدّاً وضع أنواعٍ معيّنة من المخدّرات في المشروب الذي يتناوله المراهق خلال السّهرة، خصوصاً عند الابتعاد عن الطاولة حيث يضع الشّخص الكوب ويتلهّى بالرّقص والحديث الجانبي.

السّرقة: نحذّر الفتيات بشكلٍ خاصٍ من ضرورة التنبّه الى حقائبهنّ وهنّ يرقصن، إذ تكثر حوادث سرقة الحقائب خلال السّهرات خصوصاً في الاماكن المُظلمة والتي تعجّ بالسّاهرين.

التحرّش والاغتصاب: يتوجّب أن يبقى الشخص متيقّظاً خلال السّهرة، وعلى الفتاة بشكلٍ خاص ألا تقصد الحمّام لوحدها، وتخرج من الملهى للتحدّث على الهاتف، بل أن تبقى برفقة أصدقائها، خوفاً من أن تتعرّض للتحرّش والاغتصاب من قبل مجرمين ينتظرون أي فرصة لافتراس ضحاياهم.

السّكر: تنبّهوا جيّداً لكمية المشروب الذي تتناولونه، إذ أنّ جرعة زائدة قد تؤدي بكم الى الثمالة المفرطة، حيث تفقدون الوعي، وتصبحون عرضة للكثير من المخاطر أهمّها حوادث السّير التي تحصل في غالبية الاحيان عند الخروج من السّهرات.

MTV