كيف تعالجين آلام الأذن عند طفلك بالأعشاب؟

تزداد مشاكل الأذن عند الأطفال في موسم الشتاء مسببة لهم كثير من الآلام، وعادة تكون أسبابها هي عدوى الأذن والتهاباتها، وزيادة شمع الأذن وثقب طبلة الأذن، ويمكن أن تحدث أيضا كنتيجة لالتهابات الرقبة والرأس والتي تصل إلى الأذن. وهناك عدة وصفات طبيعية يمكن أن تساعد الأم في علاج طفلها.

– الردبكية: وذلك بتناول ملعقة صغيرة من العشب الجاف على كوب ماء دافئ يحلى بعرق السوس.

– الثوم: يؤكل الثوم أو تقطر قطرات من زيته مباشرة داخل قناة الأذن، ليعالج الفطريات والعدوى البكتيرية، ويخفف من الألم بمجرد وضعه في الأذن.

– العود الذهبي: توضع ملعقة صغيرة لكل كوب ماء ملغي، ويشرب ثلاث مرات يومياً.

-آذان الدب: تعالج الارتشاح الناتجة من الأغشية المخاطية (ومن خصائصها طرد البلغم)، كما أن زهورها لها خواص مسكنة للألم.

– النعناع الفلفلي: يحتوي على المنثول وهو من المطهرات وفي نفس الوقت له تأثير مسكن للألم فيعمل على تطهير الأذن من العدوى، وتخفيف الألم المصاحب يؤخذ كمشروب.

-البلقاء المتعاقبة: زيت البلقاء المتعاقبة مطهر قوي وفعال، ولكنه مركز جداً ويمكن تخفيفه بأحد الزيوت النباتية لعمل قطرة زيتية للأذن، ولا يستخدم إذا كان هناك ثقب في الأذن أو التهاب بطبلة الأذن نفسها، تقطر الأذن التي بها الألم بقطرة من زيت البلقاء المخففة بقطرتين من زيت نباتي.