الرئيسية » صحة » إليك ماذا تأكل أو تشرب في الليل لكي تنام بهدوء!

إليك ماذا تأكل أو تشرب في الليل لكي تنام بهدوء!

إذا كنت تعاني من الأرق في الليل وعدم القدرة على النوم فقد يتعلق سبب ذلك بنوعية العشاء الذي تتناوله، حيث يؤكد الخبراء أن الأطعمة الغنية بالأطباق الحارة والأغذية ذات البروتينات العالية والكافيين، تجعلنا مستيقظين لفترة طويلة في الليل.

وقد راقبت دراسة شملت 2000 شخص العلاقة بين النظام الغذائي لهؤلاء الأشخاص ونمط النوم عندهم، لتتوصل إلى أن واحداً من كل 5 أشخاص يعتقدون أن الأطعمة الحارة مثل الكاري تجعل الإنسان يسهر لفترة أطول ويفقد القدرة على النوم المبكر.

ويشير الإقبال الكبير على السكر والمنشطات إلى متوسط قدره 6 ساعات و28 دقيقة من النوم ليلاً للكبار.

كما تلعب الأفكار المضطربة بحسب الدراسة دوراً في السهر غير المبرر بمعدل يصل إلى 63% من البريطانيين الذين لا يعرفون كيف يغمضون مباشرة مع إطفاء الإضاءة استعداداً للنوم، أما الربع فيظلون مستيقظين لفترة أطول بسبب التوتر الشديد.

التحكم في عادات النوم
وبالنسبة لعادة النوم فـ5% من البريطانيين يشخرون في النوم، و13% يعانون من تشنجات الساق، فيما يبقى 10% يعانون فعلياً من اضطرابات النوم أو الأرق (الأنسمونيا)، وذلك بحسب دراسة لمعهد سمبا العالي للتقنيات الحديثة المتعلقة بالأفرشة المراتب.

ويقول سامي مارغو، الخبير في علوم النوم ومؤلف كتاب “دليل النوم الجيد”: “على الرغم من أن الكثيرين منا يفهم أهمية أسلوب التغذية خلال النهار، إلا أن هذه الدراسة تبين بوضوح أن قليلاً منا يدرك أن بعض الأطعمة يمكن أن تساعد على تعزيز النوم ليكون أكثر راحة”.

ويضيف: “الرقاد مباشرة بعد تناول طعام يحتوي على التوابل يؤدي إلى حرقة المعدة وليلة غير هادئة.. كما أن الأطعمة الغنية بالدهون ذات البروتين العالي، مثل شرائح اللحم، تعمل على بطء في الهضم وتتسبب في اضطراب الساعة البيولوجية”.

ويشير: “كما أن الكحول الذي قد يعجل من النوم إلا أنه يحرم الإنسان من الدخول في المراحل العميقة.. وقد يجعل الإنسان غير متوازن في الصبيحة التالية”.

وقد حاول ما نسبته 11% من البريطانيين التعديل في سلوكهم الغذائي لتغيير أسلوب النوم، فيما يعرف بتغيير نمط النوم من خلال نوعية الحمية، واتضح أن كوباً من شاي البابونغ هو الخيار المفضل لهم للحصول على نتيجة جيدة، مع كوب من الحليب الساخن أو بعض النبيذ.

أطعمة ومشروبات تجنبها قبل النوم
وأسوأ خمسة أطعمة أو مشروبات تتناولها قبل النوم فهي:

1- الأطعمة الحارة.. تؤدي الأطعمة الغنية بالتوابل إلى سوء الهضم، كما وجد أن بعض مكونات الفلفل الحار تغير في نظام حرارة الجسم ما يؤثر على النوم.

2- الكحول والخمور.. رغم أنها تجعل الإنسان يشعر بالنعاس، ولكن شرب المزيد من الكحول يمنع من الدخول في أعمق مراحل النوم ويمكن أن يؤدي إلى الترنح في اليوم التالي.

3- القهوة.. تعتبر واحدة من المصادر الأكثر شيوعا للكافيين، ويظل أثر التنبيه فيها إلى خمس ساعات، وهو ما يعني أن 25 في المئة منها يظل أثره يعمل على جسمك لعشر ساعات لاحقة.

4- الأطعمة الدسمة والدهنية.. وهي تتسبب في مضاعفة سرعة المعدة في العمل على الهضم، ما يعني إفراز المزيد من الأحماض التي يمكن أن تمتد لتصل إلى المريء، ما يسبب الاختلال عن طريق الحرقة أثناء النوم، لهذا ينصح بتجنب اللحوم والوجبات السريعة، والآيس كريم، أو الأطعمة “السوبر جبني” قبل النوم.

5- الأطعمة الغنية بالسكر.. وجود فائض من السكر في الجسم قبل الذهاب إلى النوم، يمكن أن يسبب ارتفاعا في مستويات السكر في الدم مما قد يعطل نومك.

أطعمة ومشروبات ينصح بها قبل النوم
أما أفضل 5 أطعمة ومشروبات ينصح بها قبل النوم فهي:

1- الموز.. يعتبر غنياً بالمغنيسيوم، ويعمل على ارتخاء العضلات، وكذلك يفرز الهرمونات المعززة للنوم مثل السيروتونين والميلاتونين.

2- اللوز.. يحتوي على التربتوفان (حمض أميني) والمغنيسيوم، وكلاهما يساعد على الحد بشكل طبيعي من توتر العضلات والأعصاب، كذلك يساعد على ضربات قلب مستقرة.

3- العسل.. ملعقة صغيرة من العسل تحتوي على الجلوكوز الذي ينبه عقلك لتوقيف الأوركسين، وهي المادة الكيميائية المعروفة لتحريك اليقظة.

4- الشوفان.. تعمل حبوب الشوفان على إنتاج الأنسولين ما يرفع نسبة السكر بشكل طبيعي في الجسم، كما أن الشوفان أيضا غني بالميلاتونين وهو هرمون يعمل على تنظيم الإيقاع الحيوي في الإنسان.

5- وجبة تركي.. وهي غداء قيلولة ما بعد عيد الميلاد، وهي غنية بالتربتوفان الذي يحفز النوم، ويلعب هذا الحامض الأميني دورا محوريا في الوقاية من الشدة واضطرابات المزاج.