الرئيسية » صحة » الوقت المثالي لتناول الأطعمة الدسمة.. دون اكتساب وزن!

الوقت المثالي لتناول الأطعمة الدسمة.. دون اكتساب وزن!

في الحالات الطبيعية، يصل الجسم إلى أعلى معدلات النشاط والحيوية في الفترة الممتدة بين ساعات الصبح الأولى وأوقات الظهيرة، فتكون الحركة العضوية والنشاط الجسدي الداخلي والخارجي في هذا الوقت في أوجّ الفعالية والانتاج.

وانطلاقاً من هذه الحقيقة العلمية، باشر بعض الخبراء المتخصصون بدراسة تأثير الدهون والمأكولات الدسمة على جسم الانسان ووزنه. وبعد سلسلة من الاختبارات والدراسات، توصلوا إلى استنتاج طريقةٍ مفاجئة تحد من زيادة الوزن دون تكبد عناء الريجيم أو الحرمان من بعض الأطعمة.

في الواقع، لم يعمد العلماء على منع مرضاهم من تناول الأطعمة الدسمة والدهنية، بل نصحوا باستهلاك كميات مدروسة من هذه المأكولات في فترة منتصف النهار، ولذلك لأن عملية الأيض وحرق الدهون تكون فعالة وسريعة في هذا الوقت، مما يساعد على التخلص من كمية الدهون فور دخولها الى الجسم.

وأشارت الدراسة أيضاً إلى أنّ تأخير تناول هذه الأطعمة على وقت لاحق قد يؤدي الى تراكم الدهون وزيادة تأثيرها في الجسم بسبب بطء الحركة العضوية وانخفاض نسبة الانتاجية في الجسم.

لذلك، لا تؤجّلي تناول المأكولات الدسمة الى فترة المساء أو بعض الظهر، فكلما استهلكتها باكراً كلما حافظت على رشاقتك ونحافتك.