معطرات الجو والشموع المعطرة تسبِّب مرضاً قاتلاً!

كثيرة هي مثيرات ومسببات الربو والحساسية، ما يدفع بالمختصين إلى دراستها وتحديد مقدار تأثيرها على الجهاز التنفسي.

وأشار مختصون في موقع “Net doctor” الأميركي، إلى أن “أبحاثاً أثبتت أن معطر الجو والشموع المعطرة في المنزل قد تسبب الإصابة بالسرطان وأمراض الصدر؛ ذلك لأنها تحتوي على مادتي الفثالات والبارافين اللتين تعدّان من المواد الكيميائية المسرطنة”.

ولفت الموقع المختص بالطب والصحة، إلى أن “استخدام معطر الجو في غرفة مغلقة غير معرّضة للتهوية يشكل خطراً كبيراً لإثارة أعراض الحساسية والربو والشعور بالصداع”.

وإذ أشار إلى أن “هناك نصائح لتجنب المضاعفات والآثار الضارة الناتجة عن معطر الجو والشموع، منها فحص العلامات التي تتواجد على الشموع، بحيث تكون خالية من البارافين، ويتم استبدالها بشمع العسل الصحي”.

ومن النصائح أيضاً، أنه وعوضاً عن استخدام رش معطرات الهواء الاصطناعية، يمكن الاعتماد على الروائح الطبيعية الفواحة، بدلاً من العطور التي تحتوى مواد مسببة للأمراض.

وقدم الموقع نصيحته إلى الذين قد يتعرضون إلى ظهور بعض الأعراض مع استخدام معطر الجو أو الشموع، مثل الاختناق أو الكحة الشديدة، فيجب التوقف عن استخدامه نهائياً، والتوجه إلى الطبيب لمعرفة ما إذا كان الشخص مصابا بالحساسية أم لا، إلى جانب تلقي العلاج المناسب.