الرئيسية » صحة » تناول الأسبرين يومياً يحميكم من مرضٍ خطير.. إليكم التفاصيل

تناول الأسبرين يومياً يحميكم من مرضٍ خطير.. إليكم التفاصيل

توصلت دراسة طبية حديثة إلى أن تناول الأسبرين بصورة يومية يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الكبد، بين الأشخاص المصابين بعدوى التهاب الكبد الوبائي “ب”، وفقاً لأحدث الدراسات التي أجريت في هذا الصدد، ويهاجم فيروس الكبد الوبائي “ب” الكبد، ويمكن أن يسبب تلفاً وسرطاناً.

وكانت عدة أبحاث سابقة أشارت إلى أن جرعات منخفضة من الأسبرين كعلاج يومي تحمي من السرطان، ولكن هناك القليل من الأدلة السريرية على ما إذا كان الاستخدام العادي للأسبرين يمكن أن يمنع سرطان الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من التهاب الكبد الوبائي “ب”.

وفي هذه الدراسة، قام الباحثون في جامعة “واشنطن” الأميركية، بتحليل البيانات بين حوالى 205.000 مرضى مصابين بالتهاب الكبد الوبائي المزمن “ب”، ووجدوا أن أولئك الذين يأخذون الأسبرين بصورة يومية كانوا أقل عرضة لتطور سرطان الكبد على مدى خمس سنوات، مقارنة بأولئك الذين لم يتناولوه.

ويأتي ذلك في الوقت الذي كشفت فيه “الجمعية الأميركية لأمراض الكبد” أن هناك حوالى 240 ملىون شخص يعانون من أمراض التهاب الكبد الوبائي المزمن “ب” في جميع أنحاء العالم.

وقال الدكتور”تنج يو لي”، رئيس قسم الجهاز الهضمي في مستشفي “تايتشونج قدامى المحاربين العام”، في تايوان، إنه في الوقت الذي يمكن أن تقلل الأدوية المضادة للفيروسات خطر الإصابة بسرطان الكبد لدى الأشخاص المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي “ب”، فإنها لا تقضي عليه، ولا تكون مناسبة لجميع أنواع المرضى.

وأضاف “يو لي” في بيان له، من أجل الوقاية الفعالة من سرطان الكبد المتربط بالتهاب الكبد الوبائي المزمن “ب”، فإن نتائج هذه الدراسة تساعد مرضى علاج مرضى الكبد المصابين بفيروس التهاب الكبد الوبائي المزمن في المستقبل، خاصة بالنسبة لأولئك الذين لم يتم الإشارة إلىهم للعلاج بمضادات الفيروسات.

أضف تعليق

أضف تعليق