موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“النصرة” تسلم لوائحها للوسيط القطري والمفاوضات مع “داعش” مجمدة

اشارت أوساط وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق الى أن مناخ المفاوضات من أجل اطلاق سراح العسكريين المخطوفين “ايجابي وغير مقفل”.
الى ذلك افادت المعلومات أن “جبهة النصرة” سلمت الوسيط القطري للمرة الأولى لوائح بمطالبها وتتضمن أسماء من تطالب بالافراج عنهم من السجون اللبنانية والسورية.
واشارت المعلومات لصحيفة “السفير” الى أن مدير الاستخبارات القطرية غانم الكبيسي الموجود برفقة أمير قطر الشيخ تميم في واشنطن أوعز الى أحد مساعديه من أجل نقل مطالب “النصرة” الى الجانب اللبناني، على أن يلتقي الكبيسي فور عودته من واشنطن المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، وذلك استكمالا للقاء الذي عقد بينهما قبل اسبوعين في الدوحة.
وعلم أن المفاوضات مع تنظيم “داعش” مجمدة في المرحلة الحالية، ولو أن ثمة اشارات تبلغها وسطاء اقليميون تشي باستعداد التنظيم لاعتماد قواعد التبادل نفسها التي اعتمدتها “جبهة النصرة”.
وفي السياق قال الشيخ عمر حيدر عضو لجنة أهالي العسكريين ان الأهالي على تواصلٍ مستمرّ مع اللواء إبراهيم والأمين العام لـلمجلس الأعلى للدفاع اللواء محمد خير.
واشار حيدر الى “اننا تبلغنا من مراجع رسمية أن داعش جمّد مفاوضاته قبل ثلاثة أسابيع لأسباب داخلية متعلقة به” ولكن الأمور لن تعود إلى نقطة الصفر كما كان يحصل بعد كل استئنافٍ للمفاوضات، بل ستُستكمل من حيث تجمّدت.

قد يعجبك ايضا