هل يؤخر “الجسر الطائر” تنفيذ طريق جونية-الكازينو؟

آخر تحديث : السبت 1 أكتوبر 2016 - 10:55 صباحًا
2016 10 01
2016 10 01
هل يؤخر “الجسر الطائر” تنفيذ طريق جونية-الكازينو؟

يشكل السير على طرقات لبنان مشكلة كبيرة لدى المواطنين الذين يعانون الأمرّين، إما بسبب زحمة السير الخانقة أو عدم وجود عوامل السلامة المروريّة التي تقي المارة من الحوادث والتي قد تكون قاتلة في كثير من الأحيان.

اقرأ أيضا...

من يمرّ على أوتوستراد جونيه باتجاه الكازينو يجد عمّالاً يحاولون تدعيم الطريق بحاجز إسمنتي حفاظاً على السلامة العامة بإنتظار إنشاء الجسر الذي يصل جونيه بالكازينو، العالق في عهدة مجلس الانماء والاعمار وقد توقف العمل به سابقاً واستؤنف حالياً. هذا ما يؤكده المهندس في مجلس الإنماء والاعمار إيلي الحلو، الذي يشير الى أن “المشروع توقف نتيجة اعتراضات من بعض البلديات التي أخرّت القرض وقد حلّينا الاشكالات وقد صدر مرسوم التخطيط للمشروع، الّذي يتركّز على توسيع الأوتوستراد ليصبح لدينا ثلاثة خطوط سريعة بإتجاه الشمال وثلاثة بالمقابل باتجاه بيروت اضافة الى طريق خدمة من كلّ مسرب لمن يريد الوصول الى المحالّ التجارية”، مؤكداً أيضاً أن “طريق الخدمة هذه لها مداخل ومخارج من الخطوط السريعة”.

اليوم تأمّن التمويل لأشغال المشروع وهي بحدود 74 مليون يورو كما أن الأموال للاستملاكات تأمّنت أيضاً منذ حوالي ثلاثة أشهر. وهنا يشير الحلو الى أنه “عندما تنتهي عملية الاستملاكات يمكن البدء بالتنفيذ الذي وإن بقي المشروع على صيغته فإنه سيستغرق قرابة أربع سنوات للإنتهاء العمل به”، لافتاً الى ان وزارة الأشغال تقوم بوضع حاجز اسمنتي “موقّت” الى حين إنشاء الجسر لحفظ السلامة المرورية العامة نظراً لانزلاق بعض السيارات وانقلابها من مسلك الى آخر نتيجة غياب هذه الحواجز”.

مدير عام وزارة الاشغال العامة والنقل طانيوس بولي يؤكد عبر “النشرة” أن “هذه الحواجز الاسمنتية هي نهائية: في الأساس كان هناك حواجز معدنية تمنع الانزلاق من المسرب الشرقي الى المسرب الغربي ولكن وعلى اثر الحوادث المتكرّرة أصبح قسم منها غير صالح لذلك أُخِذ القرار بإنشاء حاجز إسمنتي بطول 600 متر”.

في المحصلة سيمضي مجلس الإنماء والاعمار في التنفيذ، ولكن وبحسب معلومات حصلت عليها “النشرة”، فإن “المشروع القديم الذي طرح لهذه المنطقة تحت اسم “الجسر الطائر” سيعود الى الواجهة بعد أنْ رُفض سابقا، اذ أن رئيس اتحاد بلديات كسروان الفتوح جوان حبيش يميل للعودة الى تنفيذه”، وهنا تسأل المصادر عن “مصير طريق جونيه-الكازينو في المقبل من الأيام في حال كان هناك فعلا نية للعودة الى دراسة الجسر “الطائر” ما يتطلب وقتاً طويلاً وعدم المباشرة بتنفيذ الجسر بشكله الحالي كما وضعه مجلس الانماء والاعمار”.

انتهت دراسة جسر جونية-الكازينو وبدأ مجلس الانماء والاعمار بالاستملاكات فماذا سيكون عليه مصير المارّة أيضًا؟ وهل يمكن الانتظار للإتفاق للتنفيذ؟