رواية عاشوراء الضاحية.. فرق أمنية وطائرات!

آخر تحديث : الأحد 2 أكتوبر 2016 - 4:12 مساءً
2016 10 02
2016 10 02
رواية عاشوراء الضاحية.. فرق أمنية وطائرات!

يروج في الضاحية الجنوبية لبيروت عبر تطبيقات المحادثة الفورية، خبراً منسوب عن صحيفة “الماركا” الإسبانية ويدعي إستخدام حزب الله لأجهزة إستشعار متطورة ومراقبته للضاحية من خلال طائرات مسيّرة من دون طيّار.

اقرأ أيضا...

الخبر الذي يحوي مغالطات كبيرة ويدل على أنه كتبه من قبل شخص لا يفقه الكثير في المجال الإعلامي تدحضه الوقائع. فبحسب ما هو معلوم، فان صحيفة “الماركا” هي يومية إسبانية مختصة في مجال رياضة كرة القدم وتعتبر ناطقة بإسم فريق العاصمة الإسبانية الملكي، ريال مدريد، وهذا يمكن التأكد منه عند زيارة الموقع الرسمي للصحيفة الفاقد لأي مادة سياسية.

وكان الخبر الملفق قد زعم أن “الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت تشهد هذه الايام إجراءات أمنية احترازية لمناسبة إحيائها لمراسم عاشوراء عند الطائفة الشيعية والتي تقام كل عام في ذكرى مقتل الامام الحسين حفيد النبي محمد، الذي قتله يزيد ابن معاوية حسب اعتقادهم، وقد لوحظ إستنفاراً أمنياً لا مثيل له في العالم، حيث تتوزع آلاف الفرق الإستخباراتية وفرق المكافحة والكوماندس والقناصة وفرق التدخل السريع وفرق رصد وتفكيك الألغام والعبوات، التابعة لحزب الله”.

واضاف التقرير المنسوب عن مراسل الصحيفة في بيروت، أن “لدى حزب الله طائرات مسيرة من دون طيار يستخدمها في المراقبة ليلاً ونهاراً،اضافة الى أحدث الأجهزة الإستشعارية التي تم إستحضارها من روسيا وإيران حيث قد تم نشرها في كافة أرجاء الضاحية الجنوبية لمدينة بيروت،اضافة الى القرى الشيعية في الجنوب والبقاع”.

ويتضح من خلال موقع الصحيفة المعنية برياضة كرة القدم، انها تخصص أغلب نشاطها في مجال الحديث عن كرة القدم الإسبانية، وهذا يدحض إمكانية وجود مراسل لها في بيروت!.

المصدر: الحدث نيوز