قرار قضائي بحق ال “أم تي في”

آخر تحديث : الأربعاء 5 أكتوبر 2016 - 8:53 مساءً
2016 10 05
2016 10 05
قرار قضائي بحق ال “أم تي في”

أصدر قاضي الأمور المستعجلة في بيروت قراراً بمنع شركة تلفزيون المر “أم.تي.في” من التعرض او الاساءة لوزير الاتصالات بطرس حرب.

اقرأ أيضا...

وبحسب محضر التنفيذ، فالوزير حرب كان قد تقدم باستدعاء يتضمن منع شركة المر وتلفزيون الـ”أم.تي.في” من الاساءة والتعرض للمستدعي باي شكل من الاشكال سواء على شاشة التلفزيون او على مواقع التواصل الاجتماعي حتى طائلة غرامة اكراهية قيمتها 50 مليون ليرة عن كل مخالفة لهذا القرار والزامها بوقف التعرض المذكور فور ابلاغها القرار الراهن تحت طائلة الغرامة الاكراهية نفسها.

وجاء في القرار الآتي :

” إن قاضي الأمور المستعجلة في بيروت، لدى الإطلاع، وسنداً للمادة /604/ أ.م.م وحفظاً للحقوق ومنعاً للضرر، ووفقاً لظاهر الحال المتمثل أولاً بتوفر الاختصاص المكاني للمحكمة الراهنة سنداً للمادة /580/ أ.م.م. لأن موضوع الدعوى المستعجلة نشأ في كل لبنان تبعاً لكون تلفزيون ( MTV) العائدة للمستدعى بوجهها شركة مرّ تلفزيون ش.م.ل يبث في كل لبنان، وثانياً بقيام المستدعى بوجهها المذكورة ببث أخبار وتقارير وفقرات تتضمن تعرضاً واضحاً وإساءة مستمرة ومتمادية للفريق الآخر عبر التلفزيون العائد لها MTV ولم تقتصر على مرات قليلة بل بشكل مستمر، وثالثاً يكون المواضيع موضوع هذه الإساءة هي مواضيع يعود للقضاء المختص البت بها وأن تأخذ مجراها الطبيعي أمام القضاء لا سيما وأنها مرتبطة بقضايا معروضة أصلاً أمام القضاء، ورابعاً يكون الإساءة المذكورة تتناول كرامة الأشخاص المرتبطين بها ومنهم المستدعي وحرمتهم، ولأن المبدأ هو حرية الإعلام والتعبير، إلا أن هذا المبدأ مقيد بحسن استعماله وبوجوب تأدية الرسالة المرجوة منه وعدم إنتهاك الحقوق الخاصة والكرامات تحت شعار الحرية الإعلامية، ولأن الضرر اللاحق بالمستدعي والذي قد يلحق به في حال استمرار التعرّض التلفزيوني له أكبر وأخطر من الضرر الحاصل في حال تمّ إتخاذ التدبير المطلوب، ولأن إتخاذ هكذا تدبير لا يرمي إلى إجراء رقابة مسبقة على الإعلام عندما يعمد الإعلام إلى إعتماد أسلوب متماد ومستمر في الإساءة وقد يتبين في ما بعد أنها لم تكن مبنية على معطيات صحيحة بعد عرض الموضوع على القضاء، يقرر ولكل هذه الأسباب وكتدبير إحتياطي ومستعجل:

1- منع شركة مرّ تلفزيون ش.م.ل من الإساءة والتعرض للمستدعي بأي شكل من الأشكال سواء على شاشة تلفزيون MTV التابع لها أو على مواقع التواصل الاجتماعي و “UTUBE ” وغيرها، تحت طائلة غرامة إكراهية قيمتها (50) مليون ليرة لبنانية عن كل مخالفة لهذا القرار، وإلزامها بوقف التعرّض المذكور فور إبلاغها القرار الراهن وتحت طائلة الغرامة الإكراهية نفسها.

2- رد الطلب عن السيد ميشال المرّ وشركة Studio Vision ش.م.ل في المرحلة الراهنة لأن التعرض قد حصل عبر شاشة MTV العائد للمستدعى بوجهها المذكورة أعلاه.

3- تكليف الكاتب موفق ياسين بالانتقال لإبلاغ القرار الراهن من المستدعى بوجهها شركة مرّ تلفزيون ش.م.ل على أن يسلف المستدعى مبلغ /150,000/ ل.ل. كبدل إنتقال له”.

المصدر: ليبانون ديبايت