في لبنان.. مواقع التواصل تُعيد سيارة مسروقة

آخر تحديث : الخميس 6 أكتوبر 2016 - 12:24 مساءً
2016 10 06
2016 10 06
في لبنان.. مواقع التواصل تُعيد سيارة مسروقة

لم يجد طوني مطر أمامه سوى مواقع التواصل الاجتماعي لاستعادة سيارته المسروقة.

اقرأ أيضا...

كتب طوني على أحد المواقع مناشدة لمن سرق سيارته بإعادتها إليه. وضع رقم هاتفه وطلب الاتصال به ممن يعرف شيئاً عن السيارة وهي من نوع «تويوتا راف فور» وكانت قد سرقت في منطقة ضهور زحلة.

دقائق على رسالة مطر وبدأت الاتصالات تنهال عليه إلى أن أدّت إلى عودة سيارته. وقد رفض مطر الكشف عن أي تفاصيل حول الأمر مكتفياً بالقول: «ردّوها».

يبدو أن رسالة مطر كانت قد وصلت إلى السارقين، غير أن إعادتهم للسيارة لم تكن بدافع الشعور الأخلاقي والإنساني إنما بفضل الفدية المالية التي يقال إنها قاربت الألفي دولار أميركي. وفي حين أصرّ طوني على نكران دفعه الفدية إلا أن المعلومات المتوافرة تشير إلى أنه دفع المبلغ، وذلك لأن المعلوم لدى الجميع من أمنيين وسواهم أن السيارة المسروقة لا يمكن إعادتها إلا بدفع الفدية.

طوني مطر ليس وحده من وقع ضحية لعصابات سلب السيارات التي لا ترد السيارات إلا مقابل مبالغ مالية معينة. وتؤكد آخر الإحصاءات الأمنية حصول عمليات سلب عدة لسيارات من امام منازل أصحابها ولم تتم إعادتها إلا «ببركة الفدية المالية»، ومنها ما تُنتظر عودتها ودفع فديتها.

في الأرقام وصل عدد السيارات التي سرقت من قضاء زحلة دون سواها الى 8 سيارات. وتتصدّر مدينة زحلة الرقم الأول في عدد السيارات التي سرقت في الآونة الاخيرة.

نشر هذا المقال في جريدة السفير بتاريخ 2016-10-06 على الصفحة رقم 3 – محليّات

http://assafir.com/Article/512365