13 تشرين.. إما أن يكون احتفالاً إما بداية تحرّك

قالت مصادر في تكتل التغيير والإصلاح إن “نصف المشاركة” لا يعني “شيكاً على بياض” للحكومة، و”كل جلسة سيُدرس قرار المشاركة فيها وسيُقيّم مضمونها على حدة”. كذلك فإنه”لا يعني عودة الى جلسات الحوار ولا الى مجلس النواب من دون قانون انتخاب”.

ولفتت المصادر إلى أن احتفال العونيين بذكرى 13 تشرين يوم 16 الجاري، سيكون مفترقاً؛ فإما أن يكون احتفالاً، وإما بداية تحرّك بصورة مختلفة”.
الأخبار