إليكم تفاصيل جديدة حول منفذ جريمة عشقوت

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 9:23 مساءً
2016 10 13
2016 10 13
إليكم تفاصيل جديدة حول منفذ جريمة عشقوت

ذكرت “الوكالة الوطنية للإعلام” أنّ “منفذ جريمة عشقوت طوني عبود الذي أطلق النار على كلّ من جان بول حب الله (34 عاماً) ووالده بول حب الله ووالدته إيزابيل حب الله، وانطوان شدياق، سلّم نفسه إلى الأمن العام في بلدة ريفون، ومنها نُقل إلى جونيه وبعد ذلك إلى بعبدا”، مشيرةً إلى أنّ “أهل الجاني الذين يقطنون في المبنى نفسه، نقلوا إلى مكان آخر”. وبعد إجراء التحقيقات وكشف الطبيب الشرعي على الجثث، نقلت إلى مستشفيي سان جورج – عجلتون وسيدة لبنان في جونيه.

وحضر إلى موقع الجريمة المدعيان العامان في جبل لبنان وليد المعلم ورامي عبد الله، قائد سرية جونيه العقيد جوني داغر، آمر فصيلة ريفون الرائد شربل طوق، آمر فصيلة عيون السيمان الرائد طوني ضومط، نائب رئيس بلدية عشقوت جوزيف فهد وعناصر من قوى الامن الداخلي والشرطة البلدية والصليب الأحمر والدفاع المدني.

اقرأ أيضا...

وكان خلاف سابق ودعاوى متبادلة حصلا بين عائلة حب الله وعبود، وآخرها خلاف بسبب كلب.