الحفيد الصغير يروي تفاصيل جريمة “عشقوت” المروعة

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 7:57 مساءً
2016 10 13
2016 10 13
الحفيد الصغير يروي تفاصيل جريمة “عشقوت” المروعة

لا تزال ملابسات جريمة عشقوت المروعة، والتي هزت الرأي العام اللبناني، غامضة حتى الساعة، في الوقت الذي تسير فيه التحقيقات على قدم وساق حتى تنكشف الحقائق والمسببات الأصيلة التي دفعت بالجاني الى ارتكاب جريمته المفجعة في وضح النار أمام أعين الناس دون أدنى تفكير في عاقبتها.

ووسط كل الروايات التي تتناقلها وسائل الاعلام ومواقع التواصل الاجتماعي، روى حفيد العائلة المجني عليها ما حدث لجده وجدته وخاله، فقال الحفيد وصوته يرتجف خوفا من هول ما رآه ” في واحد جارنا عندو مرض ما بعرف شو هو”، وأكمل ” لقد تشاجر مع خالي وتلاسنا ثم جاءت جدتي وجدي ومعهما جارنا ليحلوا الاشكال، الا أنه قام بإخراج مسدسه من جيبه وأطلق عددا من طلقات الرصاص على خالي، فقتله، كذلك أصاب جدتي بقلبها وجدي أيضا”.

اقرأ أيضا...

يتابع الحفيد وهو يبكي: ” هربنا انا واخوتي الى داخل المنزل وبقينا وحدنا لا ندري ماذا نفعل، وهو في الخارج يقوم باطلاق الرصاص على الجيران، ولم نستطع رؤية اهلنا في وقتها الى أن أتوا الينا فيما بعد”.

يذكر أن بلدة عشقوت الكسروانية، شهدت اليوم جريمة مروّعة بطلها رتيب في الامن العام ، والذي أقدم على قتل أربعة أشخاص يسكنون في المبنى ذاته الذي سقطنه الرتيب، بعد خلاف مع الجيران على الكلاب.

وقام بتسليم نفسه الى فصيلة ريفون بعد أن أقبل على قتل كل جان بول ح. وزوجته وايزابيل ش. ولدهما بول ح. ، كذلك الجار انطوان ش.

المصدر: ليبانون ديبايت