الكلاب “أبرياء” من جريمة عشقوت

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 10:08 مساءً
2016 10 13
2016 10 13
الكلاب “أبرياء” من جريمة عشقوت

وضع قاضي التحقيق في جبل لبنان رامي عبدالله يده على التحقيقات القضائية في جريمة قتل 4 أشخاص في حي الشميس بمنطقة عشقوت الكسراونية، والتي ذهب ضحيتها كلّ من بول حب الله وزوجته ايزابيل شدياق وولدهما جان بول إضافةً إلى جارهم انطوان شدياق. فاستجوب منفذ الجريمة “الرباعية” المؤهّل في الأمن العام طوني عبود (34 عاماً) وأمر بتوقيفه. كما استمع إلى والد الجاني وعدد من الشهود الذين كانوا متواجدين في مكان الجريمة.

وأكّد مصادر التحقيق لـ”لبنان24″ أنّ الحادث وقع نتيجة خلافات سابقة وتراكمات وإشكالات بين الطرفين اللذين يقيمان في مبنى واحد، موضحة أنّ إشكالاً حصل قبيل إطلاق النار، تطوّر إلى تضارب وعراك بالأيدي بين عبود من جهة، والمجني عليهم من جهة ثانية، ما دفع عبود إلى شهر مسدسه وإطلاق النار على الضحايا الأربعة، فأرداهم على الفور قبل أن يسلّم نفسه طوعاً إلى القوى الأمنية.

اقرأ أيضا...

وتحدّثت المصادر عن أسباب كثيرة وقعت في السابق مهّدت إلى ما حصل اليوم، كالخلاف على ركن سيارات أمام المبنى وادعاء الموقوف أنّ المغدورين كانوا يلقون القمامة على سيّارته وأحياناً أمام منزله لاستفزازه. ونفى المصدر صحة الروايا التي تداولتها وسائل إعلام وردّت أسباب الجريمة إلى نباح الكلاب وتخويف أولاد الجاني بهم.

المصدر: لبنان24