سلمى “صبية بعمر الورد”.. إنتفخ بطنها حتى وقعت الفاجعة!

آخر تحديث : الخميس 13 أكتوبر 2016 - 9:34 صباحًا
2016 10 13
2016 10 13
سلمى “صبية بعمر الورد”.. إنتفخ بطنها حتى وقعت الفاجعة!

تداول ناشطون على موقع التواصل الإجتماعي “فيسبوك” صورةً لشابّة تُدعى “سلمى مصطفى غلاييني” إلى جانب ورقة نعيها، وقالوا إنّها توفّيت بعد إصابتها بمرضٍ في كبدها، حيثُ لم تستطع تأمين تكلفة العلاج.

وقد لفتت إحدى الناشطات إلى أنّ سلمى تبلغ من العمر 25 عامًا وقد تخرّجت من الجامعة، لكنّها لم تحظَ بوظيفة، وقالت إنّ الأخيرة كانت تعاني منذ حوالى 6 سنوات من مرض أصابها في الكبد، وكان يجب أن تخضع لعمليّة زرع كبد، لكنّها لم تستطع تأمين المبلغ المطلوب لإجراء العمليّة. وأضافت أنّ بطن سلمى بدأ ينتفخ لأنّه يمتلئ بالمياه جرّاء المرض، وقد شاركت في برنامج تلفزيوني طالبةً المساعدة.

اقرأ أيضا...

وختمت بالقول إنّ البسمة لم تكُن تفارق تلك “الصبية” التي ما زالت في عمر الورد والتي كانت تقول إنّها تعيش من “قلّة الموت”.