المحكمة الجعفرية في لبنان تسجن إمرأة رفضت التخلي عن حضانة طفلها!!!

آخر تحديث : الجمعة 4 نوفمبر 2016 - 9:03 صباحًا
2016 11 04
2016 11 04
المحكمة الجعفرية في لبنان تسجن إمرأة رفضت التخلي عن حضانة طفلها!!!

فاطمة علي حمزة إمرأة لبنانية رفضت التخلي عن حضانة طفلها البالغ من العمر ثلاث سنوات ونصف بعد ان تزوّج زوجها من إمرأة ثانية وحاول حرمانها من الطفل على الرغم من عدم وجود طلاق بينها.

ادعى زوجها لدى المحكمة الجعفرية وحصل على حكم بحضانة الطفل، فرفضت فاطمة الحكم الأمر الذي ادى الى سجنها وكأنها ارتكبت جريمة تهدد الأمن الوطني بالكامل.

اقرأ أيضا...

إمرأة صاحبة حق رفضت للخضوع للمجتمع والدولة والطائفة وحاولت بكل قوتها الدفاع عن حقها بتربية طفلها الذي ما زال بحاجة اليها ولعطفها وحنانها فكان مصيرها السجن في احد مخافر الضاحية الجنوبية لبيروت.

14908374_1337777219579692_2527864112003997533_n

ولاقت هذه الخطوة الغير محسوبة من القضاء الشرعي استنكاراً واسعاً على مواقع التواصل الإجتماعي، وكتبت وكيلة فاطمة المحامية فاديا حمزة:

انها فاطمة علي حمزة الثائرة المسجونة اليوم ظلماً بين أربع جدران بعيدة عن طفلها ومنزلها وعائلتها تركتهم جميعاً وتوقفت جبرا” عن مزاولة عملها في التدريس لأنها إمرأة ثائرة قوية تدافع عن حقها في امومتها المسلوبة.

ان فاطمة اليوم هي صوت لكل إمرأة مظلومة وظلمت وستظلم بعد في المحكمة الشرعية الجعفرية.

انها الثورة ، ثورة ضد ظلم وقهر المرأة ، ثورة لوقف دموع كل امراة شيعية تذرف في اروقة محاكمها، ثورة لمطالبة الدولة اللبنانية انصاف المرأة الشيعية ومساواتها بنظيراتها الامهات اللبنانيات من سائر الطوائف ، استناداً من مبدأ المساواة بين اللبنانيين في الحقوق الذي نص عليها الدستور الذي يسمو فوق كل القوانين اللبنانية لا سيما المذهبية الضيقة.

فاطمة انت فخر لنا نحن عائلتك وفخر لكل انسان حر فاطمة تحية منا لك هي تحية إكبار وإجلال لشخصك القوي العنيد المثابر المناضل المحق.

ولهذه الغاية تم تحضير حملة لدعم فاطمة على موقع فايسبوك، والدعوة الى التظاهر امام المجلس الإسلامي الشيعي الأعلى يوم السبت في الساعة الرابعة عصراً، استنكاراً لهذه الجريمة المدوية بحق الأمومة والطفولة في لبنان، وللمطالبة بالحرية لفاطمة ورفع سن الحصانة عند الطائفة الشيعية.

رابط حملة الدعم للمظلومة فاطمة علي حمزة على فايسبوك: https://www.facebook.com/events/1108787035895167/

المصدر: خاص “اونلي ليبانون”.