فاتورة انترنت خيالية: إنه جشع الـ Snapchat!

آخر تحديث : السبت 5 نوفمبر 2016 - 5:08 مساءً
2016 11 05
2016 11 05
فاتورة انترنت خيالية: إنه جشع الـ Snapchat!

إذا كنت من المشتركين في أي من خدمات الانترنت المحددة السقف بالاتجاهين (upload and download)، فأنت معرّض “لخطر” الفواتير المضخمة، أو ببساطة الحرمان من الولوج الى الشبكة العنكبوتية في انتظار مرور الشهر.

السبب هو بكلّ بساطة شراهة بعض تطبيقات التواصل الاجتماعي التي لاقت رواجاً وانتشاراً كبيرين في الآونة الأخيرة، حتى باتت على كل لسان…وهاتف محمول!

اقرأ أيضا...

وإذا كنت تعتقد أن الصور ومقاطع الفيديو هي فقط التي تختفي بعد 24 ساعة من تحميلها على “سناب شات”، فأنت مخطئ!

كيف؟

يعدد العضو المؤسس وأحد الشركاء في شركة ItworksMe سلوم الدحداح أكثر التطبيقات (الرائجة) استهلاكاً لباقات الانترنت، فيتربع تطبيق Snapchat في المرتبة الأولى، يليه Instagram، ثمّ Facebook وأخيراً Twitter!

في حديثه لـ “لبنان 24″، يشرح الدحداح المتخصص في هندسة الكومبيوتر والذي يشغل أيضاً منصب المدير التنفيذي لقسم التكنولوجيا في الشركة، أن طبيعة هذه التطبيقات واعتمادها بشكل رئيسي على الصور والفيديو، تفرض استهلاكاً كبيراً للانترنت.

يقرّ بأن كمية البيانات الخلوية التي يستهلكها “سناب شات” “خيالية”: “تحميل أو مشاهدة فيديو مدته 46 ثانية في ما يعرف بالـ Story يستهلكان حوالى 700 KB !

المشكلة الأكبر تكمن في خاصيّة الـ Discover التي استُحدثت بعد فترة من إطلاق التطبيق الذي كان بسيطاً في بدايته، ليتحوّل في ما بعد إلى تطبيق يزخر بالخيارات والخصائص.

يقول الدحداح :”مشاهدة فيديو مدته 30 ثانية في Discover يستهلك 2.7 MB ، وهذه كمية كبيرة بخاصة للمشتركين بباقات قليلة السعة”.

ومن المعروف أن هذا القسم يحوي مضامين (صور وأخبار وفيديو) صادرة عن شركات ومؤسسات كبيرة، مثال Yahoo News، National Geographic، Daily Mail، People، CNN وغيرها…

ليس هذا وحسب! فالتطبيق المذكور يستهلك الانترنت بشكل متواصل، حتى لو لم يدخل اليه المستخدم!

هذا ما يُعرف بـ Background data usage، يقول الدحداح شارحاً: ” كلما قام أحدٌ من أصدقائك بتحميل قصص جديدة، فإن التطبيق يعمل فوراً “في الخلفية”، على سحبها ونقلها إليك حتى إذا ما ولجت الى التطبيق يكون المحتوى متوفراً أمامك”.

وهذا يعني أن ثمة عمليتي استهلاك تُسجلان: الأولى في الخلفية، والثانية عندما تبدأ بمشاهدة الصور ومقاطع الفيديو. وفي الخلاصة، كلما ارتفع عدد الأشخاص الذين تضيفهم وتتابعم “حكاياتهم”، كلما تضاعف استهلاك الانترنت.

هل من حلول للحدّ من شراهة “السناب شات” على “تناول” الجيغابايت التي ندفع ثمنها باهظاً في لبنان؟!

“نعم، هناك”، يقول الدحداح داعياً أولاً الى إضافة الأشخاص الذين نرغب فعلاً بتتبع أخبارهم. فمن الملاحظ أن أغلبية المراهقين يقومون بتتبع المشاهير والفنانين من حول العالم،ولا يقوم هؤلاء بدورهم بإضافة متابعينهم. وعادة ما تقوم الشخصيات المعروفة بتحميل الكثير من مقاطع فيديو في اليوم الواحد.

ويضيف:” بإمكاننا التحكم بأجهزتنا الذكية إلى حدّ كبير، ولعل من أهم الأمور التي تساعدنا في تقليص استهلاك الانترنت هو تعطيل البيانات في الخلفية. يمكن مستخدمو IOS الذهاب الى قائمة الخصائص “Settings”، ومن ثمّ اختيار “Data Usage” ومن ثم تفعيل Restrict background data”.

هناك خيار إضافي في تطبيق “السناب شات” بحدّ ذاته، يمكن تفعيله بخطوات بسيطة لتوفير استهلاك البيانات الخلوية. اذهب الى Settings ومن ثم Manage وقم بتفعيل خاصيّة Travel mode. بهذه الطريقة تكون قد منعت التطبيق من سحب المحتويات في الخلفية، وتركت لنفسك خيار انتقاء ما تريد مشاهدته.

اما بالنسبة الى التطبيقات الأخرى، فإن الخيارات المذكورة أعلاه تنسحب أيضاً عليها. “إنستغرام” يوّفر خاصيّة Using less data وهو ما يساعد على الحدّ من استهلاك الانترنت. أما تفعيل never auto play videos على فيسبوك وتويتر فهما اجراءان مهمان يحولان أيضاً دون “تجيير” الراتب لفواتير الانترنت المختلفة!

المصدر: لبنان24