فتاة الأوتوستوب.. “متحوّل جنسيّاً” في الشقّة

آخر تحديث : الأحد 6 نوفمبر 2016 - 6:10 مساءً
2016 11 06
2016 11 06
فتاة الأوتوستوب.. “متحوّل جنسيّاً” في الشقّة

كانت عقارب الساعة تشير إلى الثانية عشر والنصف ليلاً، ها هو “رامي” يقود سيّارته الخاصّة في محلّة الدورة. على جانب الطريق تقف فتاةٌ جميلة ترتدي فستانها الأسود تتمايل به يميناً ويساراً، ينسدل شعرها الطويل على كتفيها، تداعبه بأصابعها المزيّنة بطلاء الأظافر الأحمر وهي تغزل أطرافه بـ”دلع” يفوق الوصف.

لفت نظر الشاب إيماءات الصبيّة “الخارقة الأنوثة”، خفّف من سرعته شيئاً فشيئاً، إلى أن لاصق باب سيّارته الأيمن جسد الفتاة السمراء فتوقّف.. بادرته بالـ”بونسوار”، بعد أن مدّت رأسها من الشبّاك وسألته إن كان بإمكانه أن يوصلها إلى منزلها في طبرجا.

اقرأ أيضا...

لم يتردّد الشاب في قبول عرض “صيده الثمين”، أومأ برأسه موافقاً، فلملمت “السمراء” أطراف فستانها وصعدت الى جانبه، لينطلق بسيّارته باتجاه المنطقة المذكورة. في الطريق توقّف “رامي” واشترى لـ”صاحبته” الجديدة علبة سجائر وتابع سيره. قرابة الواحدة ليلاً وصل إلى البناء الذي تقيم فيه الفتاة بعدما أرشدته اليه، هناك طلبت منه مرافقتها إلى الشقّة لتمضية وقت ممتع معها ومع رفيقاتها اللواتي يشاركنها السكن في نفس الشقّة.

وبالفعل، رافق الشاب فتاة “الأوتوستوب” إلى الطابق الثالث ولمّا قرعا الباب، فتح لهما شابّان كانا يحتسيان المشروب، وسرعان ما أيقن “رامي” من أجواء التعاطي بين الموجودين، أنه وقع ضحية استدراج، لا بل إن صدمته كانت أكبر عندما إكتشف داخل الشقة، أن الفتاة التي يرافقها إلى بيتها ليست سوى شاب “متحوّل جنسيّاً”. على عجل، حاول الإنسحاب من المكان، لكنّ الرفاق الثلاثة عمدوا إلى وصد الباب بالمفتاح ومنعوه من المغادرة وطلبوا منه تسليمهم ما يحمله من مال في محفظته، ولمّا امتنع أقدموا على طعنه بواسطة سكين وسلبوه نقوده، عندها خرج إلى الشرفة لطلب الإستغاثة من الجيران، فما كان من أفراد العصابة إلاّ وأن حاولوا رميه منها غير أنّه تمكّن من مقاومتهم فلم ينجحوا في إتمام جريمتهم، حينها عمدوا الى حجزه في غرفة داخلية وفرّوا، وما إن إكتشف أنهم غادروا المنزل حتّى توجّه إلى أقرب مركز لقوى الأمن وأبلغ عناصره بما حصل معه.

وتمكنت الأجهزة المختصّة من توقيف “المتحوّل جنسيّا”، الذي تبيّن أنّه “ب.ك” (23 عاماً) وأحيل إلى النيابة العامة في جبل لبنان حيث تمّ الإدعاء عليه بجرم “استدراج المدّعي وحجز حريّته ومحاولة قتله بواسط سكين ممنوع وعبر محاولة رميه من الشرفة في الطابق الثالث بعد سلبه بالطريقة عينها”.

قاضي التحقيق زياد مكناّ، طلب في قرار ظني إنزال عقوبة الأشغال الشاقة المؤقتة بحق “ب.ك” وتسطير مذكرة تحرٍّ دائم لمعرفة كامل هوية الشخصين المشاركين مع المدعى عليه في هذه الجرائم.

المصدر: لبنان24