توزير باسيل لتمكينه من حضور جلسات الحكومة

بعدما كان محسومًا عدم مشاركة الوزير جبران باسيل في الحكومة العتيدة عاد الحديث عن إسناد حقيبة وزير دولة لشؤون رئاسة الجمهورية، وهو منصب مستحدث، مع ما يطرحه من إشكالية دستورية بإعتبار أن النظام في لبنان ليس رئاسيًا.

وفي معلومات “لبنان 24” أن عودة الحديث عن توزير باسيل جاءت بعدما تبّين أن المهمة الجديدة التي كانت ستسند إلى باسيل كمستشار رئاسي أو موفد رئاسي خاص لن تؤهله دستوريًا لحضور جلسات مجلس الوزراء، وبذلك لا يستطيع أن يكون مطلعًا على كل شاردة وواردة. أما إذا أسندت إليه حقيبة وزارة دولة فذلك يمّكنه من أن يكون قريبًا من مركز القرار.

أضف تعليق

أضف تعليق