بيان رقم 1 في الكفور.. “نِزلت الجرّافات عَ الأرض”

آخر تحديث : الخميس 10 نوفمبر 2016 - 1:25 مساءً
2016 11 10
2016 11 10
بيان رقم 1 في الكفور.. “نِزلت الجرّافات عَ الأرض”

بعد أيامٍ من الكشف عن حالات تسمّم ناتجة عن إحتراق النفايات المكدسة في مكب بلدة الكفور قضاء النبطية التي تولد إنبعاثات غازية مضرّة بالصحة، وبعد الكشف عن الكم الهائل من النفايات الطبيّة التي ترمى في المكب بإيعازٍ من إتحاد بلديات الشقيف، ثارة ثائرة الأهالي الذين نزلوا اليوم إلى مداخل المكب عاملين على إغلاقه بالسواتر الترابية منعاً لدخول الشاحنات إليه.

وأفاد مراسل “ليبانون ديبايت” أن “حشداً عفيراً من أهالي البلدة من المسيحيين والمسلمين نزلوا إلى أحد مداخل المكب مستعينين بجرافة قامت برفع سواتر ترابية بغاية منع الشاحنات من دخول أرض المكب رافعين إعتصاماً تحت أسم شباب تحرك #الكفور_مش_مزبلة”.

اقرأ أيضا...

وقال أحد النشطاء في الحملة في حديثٍ لـ”ليبانون ديبايت”، أن “الهدف من وراء ما جرى اليوم يأتي أولاً بغاية وضع حد لدخول الشاحنات ومن ثم الضغط من أجل إقفال المكب وتحويل بلدتنا إلى مزبلة لا يتحمل نتائجها سوى نحن وصحتنا” متابعاً أن “التحركات آخذة في التصعيد أكثر في حال الإستمرار في سياسة التمادي والتعدي والإبتزاز”.

وأفاد مراسلنا، أن “شباب حملة الكفور مش مزبلة تمكنوا في إيقاف شاحنة تقل نفايات طبية وهو ما رفع من حدة التوتر في المنطقة”.

وقام شباب التحرّك بإذاعة بيان حمل الرقم واحد عبر مكبرات الصوت دعوا فيه “أهالي البلدة إلى التجمهر اليوم وإسناد محاولة العصيان وإقفال المكب ولو بالقوة”.

المصدر: ليبانون ديبايت