عباس زنيط…شمعةٌ جديدة إنطفأ نورها على طرقاتنا

آخر تحديث : الخميس 17 نوفمبر 2016 - 12:28 مساءً
2016 11 17
2016 11 17
عباس زنيط…شمعةٌ جديدة إنطفأ نورها على طرقاتنا

لم يتلقى عباس صباح اليوم إتصالاً عن حادث سير أو ربما عن مريض سيقله إلى المستشفى أو ما شابه من واجبات الخدمة الإنسانية، بل كان عباس هو الخبر والضحية.

“عباس” الذي إعتاد إسعاف الناس وسخّر نفسه في سبيل الخدمة الإنسانية، هاهو اليوم ضحية طرقاتنا المشؤومة.حيث توفي الشاب عباس زنيط إبن بلدة اللبوة البقاعية سكان صحراء الشويفات إثر تعرضه لحادث سير مروع على طريق الشويفات قرب معمل غندور بين سيارة من نوع هيونداي كان يقودها الشاب وشاحنة كبيرة.

اقرأ أيضا...

ذكر ان الشاب هو مسعف في جمعية الرسالة للاسعاف الصحي.