بالصور: حزب الله يقصف شاحنة مدنية عن طريق الخطأ !

آخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2016 - 10:14 صباحًا
2016 11 21
2016 11 21
بالصور: حزب الله يقصف شاحنة مدنية عن طريق الخطأ !

منذ يومين أعلن الإعلام الحربي أن حزب الله استهدف بصاروخ موجه شاحنة كبيرة قال إنها تابعة لجبهة النصرة عند تلة القنزح في جرود عرسال، مرفقاً تغريدته بمقطع فيديو عن العملية. إلاّ أن أهالي عرسال سرعان ما اصدروا بياناً قالوا فيه ان الشاحنة هي شاحنة نقل صخور كان يقودها حسين حمزة الحجيري اثناء العمل في مقلع “حجارة زينة” يملكه بلال محمود الحجيري في منطقة ضهر صفا اللزاب في جرد عرسال.

محمد بحلق، وهو صهر الحجيري، قال في اتصال مع “الجديد” ان المصاب هو مواطن عادي يعمل على “الكميون” في احد مقالع الصخر في عرسال، وكان ينقل الردم من فوق الصخر لرميه أثناء سقوط الصاروخ، مشددا على انه كان يعمل في ارض لبنانية تبعد 5 كيلومتر عن عرسال.

اقرأ أيضا...

ورداً على الادعاء بأن الشاحنة تابعة لجبهة النصرة قال بحلق ان صاحب الشاحنة معروف وهو شخص من آل احجيري وهو يحمّل دائماً الصخور ويمر بحواجز الجيش اللبناني في محيط منطقة عرسال كل يوم. كما اكد ان المصاب حسين الحجيري موجود الآن في العناية الفائقة في مستشفى رفيق الحريري، مشدداً على أنه لو كان عليه اية مذكرة توقيف لكانت القوى الامنية قد اوقفته، لكن صفحته نظيفة لدى الدولة والمخابرات.

وأشار بحلق الى أنه بدا واضحاً في الفيديو الذي نشره الاعلام الحربي أن مؤخرة الشاحنة كانت مرفوعة، أي في وضعية تفريغ الحمولة، مؤكداً أنها لم تكن تحمل أية أسلحة.

أهالي عرسال أصدروا بياناً عقب ما جرى اعتبروا فيه ان هذا الحادث هو “استمرار لمسلسل التضييق عليهم وحرمانهم من أرزاقهم ومصادر عيشهم” ووضعوا ما جرى برسم الدولة اللبنانية “بدءًا من رئيس الجمهورية وانتهاء بالأجهزة الأمنية”. وهنا يؤكد بحلق أن أحداً من المسؤوليين او المعنيين لم يتحرك وأحداً لم يتصل بهم، معتبراً أن “المواطن اللبناني للأسف بات رخيصاً”.

وفي ما يلي صور حصلت عليها “الجديد” للشاحنة التي أصابها الصاروخ.