شبكة الماما جيجي:كيف تم استدراج القاصرات وارغامهن على الدعارة؟

آخر تحديث : الإثنين 21 نوفمبر 2016 - 12:17 مساءً
2016 11 21
2016 11 21
شبكة الماما جيجي:كيف تم استدراج القاصرات وارغامهن على الدعارة؟

استضافت الإعلامية غادة عيد في فقرة من برنامجها “علم وخبر” الذي يعرض على شاشة الـ”ام تي في”، رئيس مكتب الاتجار بالأشخاص وحماية الآداب المقدم جوني حداد، وقد جرى الحديث عن شبكات الاتجار، ومنها شبكة الماما جيجي، وعن خطط وتكتيكات القوى الأمنية الدؤوبة في ملاحقة والتمييز بين تجار البشر ومسهلي الدعارة، وعن الماما جيجي.

أوضح المقدم حداد كيفية استغلال القاصرات بإرسال أشخاص يعملون مع تلك الشبكة إلى سوريا، والزواج بهن وبعد ذلك استقدامهن إلى لبنان وارغامهن على الدعارة بعد حجز حرياتهن.

اقرأ أيضا...

وأضاف المقدم حداد: أن المكتب الذي تأسس حديثا استطاع ضبط عدد من شبكات التجار، ونجح في تمييز وانصاف الضحايا واحالة القضية الى القضاء الذي وفقا للقانون الجديد يعتبر قضايا الاتجار جناية وليس جنحة كما كان يحصل سابقا حيث كان تاجر البشر يسلم نفسه اعتقادا منه انه سيحاكم جنحة ويسجن لمدة قصيرة ويعاود بعد خروجه مزاولة نشاطه في مجال الاتجار.

وتابع :كل فتاة تعمل اليوم في مجال الدعارة هي ضحية مجتمعها.

وتم خلال الحلقة ذكر شبكة اتجار الشي موريس ومحاولات المجرم والمتهم بالاتجار بـ75 فتاة سورية عماد الريحاوي، تضليل القضية باعتبارها مجرد تسهيل للدعارة.

تجدر الإشارة إلى ان موقع التحري كان السباق في الدفاع عن الضحايا والفتيات وتوثيق حصرياً العنف الجسدي اللواتي تعرضن له من قبل الريحاوي.