عون والحريري يهددان: الحكومة خلال اسبوع… وإلا

آخر تحديث : الخميس 24 نوفمبر 2016 - 7:35 صباحًا
2016 11 24
2016 11 24
عون والحريري يهددان: الحكومة خلال اسبوع… وإلا

دقّ الرئيس ميشال عون جرس الإنذار الأخير قبل إعلان التشكيلة الحكومية دون الرجوع إلى أيٍّ من القوى السياسية الأخرى، في مهلة أقصاها أسبوع واحد، بحسب ما اشارت صحيفة “الاخبار” التي لفتت الى ان كلام رئيس الجمهورية أتى بعد أن راوحت العقد الحكومية مكانها، خاصة لجهة “الفيتو” العوني على منح تيار المردة حقيبة غير وزارة الثقافة.

فبعدما كانت حقيبة الأشغال ونيابة رئيس مجلس الوزراء جائزة ترضية للقوات بعد الفيتو الذي واجه مطالبتها بحقيبة سيادية، دُفِعت القوات مجدداً إلى التراجع عن حقيبة الأشغال، في ظل إصرار الرئيس نبيه بري على المحافظة عليها، أسوة بـ”مبدأ” إبقاء الحقائب موزعة وفق ما كانت عليه في حكومة الرئيس تمام سلام، وعلى قاعدة أن “المتفاهمين مع القوات ملزَمون بتلبية مطالبها من كيسهم لا من حصص غيرهم”، بحسب ما تقول مصادر رئيس المجلس.

اقرأ أيضا...

لكن استبدال الأشغال بالصحة أو بغيرها من الحقائب للقوات، وفق “الاخبار” لم يؤدّ إلى تذليل كافة العقد التي تحول دون تأليف الحكومة، ما دفع رئيسي الجمهورية ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري إلى التهديد بأن “أمام القوى السياسية أسبوعاً واحداً للاتفاق وإعلان الحكومة الجديدة”، استناداً إلى مصادر التيار الوطني الحر. وإذا ما انقضت مهلة السبعة أيام من دون نتيجة، فسيتصرّف الرئيسان، ومن ضمن الخيارات فرض تشكيلة وفق الصيغة التي يريانها مناسبة. لكن مصادر قريبة من الرئيس الحريري تنفي الحديث عن مُهَل.