بلدية جبيل اضاءت شجرة وزينة الميلاد

آخر تحديث : الأحد 27 نوفمبر 2016 - 3:51 مساءً
2016 11 27
2016 11 27
بلدية جبيل اضاءت شجرة وزينة الميلاد

للسنة الثالثة على التوالي، اضاءت بلدية جبيل برعاية بنك بيبلوس شجرة وزينة الميلاد للعام 2016 – 2017 تحت شعار “هديتك العيد”، وذلك باحتفال اقيم في الشارع الروماني في وسط المدينة. شارك فيه حشد كبير من الوجوه المعروفة ووفود شعبية.

بعد النشيد الوطني ألقى رئيس البلدية زياد الحواط كلمة شكر فيها بنك بيبلوس بشخص الدكتور فرنسوا باسيل على “دعمه الدائم للمشاريع الإنمائية في جبيل وعلى رعايته لمشروع تزيين المدينة للسنة الثالثة على التوالي”،أملا “أن تحمل السنة الجديدة الأمن والاستقرار مع إنتخاب رئيس جديد للجمهورية”.

اقرأ أيضا...

وقال: ” مدينة جبيل هي مدينة التلاقي والعيش الواحد والنجاح والإبداع الذي لا حدود له ،جبيل حدودها السماء والليلة سنحتفل بميلاد المحبة في أرض المحبة والقديسين في مدينتنا العظيمة جبيل”، شاكر وزارة الإتصالات التي من خلالها “أستطعنا أن نعطي لمحة إيمانية حقيقية لكل محتاج في لبنان ومدينة جبيل، نضيء شجرة الميلاد التي يعود ريعها لمساعدة طفل جبيلي بحاجة لعناية ودعم لكي يتمكن من الإستشفاء، كلنا أمل بلبنان الجديد الذي يشبهنا ويشبهكم يستطيع الوصول إلى الضفة التي ننتظرها مع بداية هذا العهد الجديد”، وتوجه بالتهنئة بإسم الجبيليين إلى “رئيس البلاد رئيس كل لبنان فخامة العماد ميشال عون الذي نتمنى له عهدا يمثل فيه جميع اللبنانيين، وأن يستطيع أن يؤلف حكومة بأسرع وقت ممكن لكي تبدأ بالعمل وتبني الوطن الذي نحلم به، وسنضع كل طاقتنا بتصرف العهد والحكومة من أجل بناء لبنان الجديد”.

15137454_1260897973967256_8917847605701705356_o

أضاف: “إن هذه الليلة هي لإنارة مدينة جبيل وقلوب اللبنانيين وأيضا قلوب المحتاجين، لأن الفرحة لا تعم إلا بإنارة القلوب المحتاجة”، ودعا إلى “تشجيع القرية الميلادية في جبيل التي سيعود ريعها إلى 8 جمعيات تعنى بالأطفال والمسنين، هذا هو معنى عيد الميلاد والتلاقي ومدينة الوحدة الوطنية التي نريدها صورة حقيقية عن لبنان النجاح”.

وأعلن “أن شهر التسوق في مدينة جبيل يبدأ من 15 شباط المقبل حتى نهاية آذار، حيث سيقدم تجار المدينة والمؤسسات السياحية فيها تنزيلات هامة”، داعيا اللبنانيين مقيمين ومغتربين والسواح العرب والأجانب إلى ” زيارة مدينة جبيل في عيد الميلاد وشهر التسوق”، وأكد “أن الإحتفالات في جبيل لن تقتصر على شهر الأعياد فقط بل ستستمر طوال أيام السنة”.

وقال: “نسعى دائما في جبيل إلى نقل الصورة الحقيقية عن الشعب اللبناني، صورة التقدم والتطور والإبداع التي تميز بها اللبنانيون في مختلف الميادين أينما وجدوا، وإلى استقطاب المزيد من الزوار إلى المدينة وإلى تحقيق المزيد من التنمية والازدهار، وباتت زينة الميلاد الجبيلية إحدى الخطوات التي نتبعها لتحقيق هذه المسيرة النهضوية. فجبيل شهدت حركة اقتصادية ملحوظة في السنتين الماضيتين في فترة العيد بعد أن اختيرت شجرة الميلاد من الأجمل عالميا، وبفضل دعم الجبيليين وكل اللبنانيين سيبقى إسم جبيل يرفرف عاليا، ونأمل أن تجذب هذه السنة القرية الميلادية والزينة الجديدة ضعف زوار السنوات الماضية”. داعيا كل اللبنانيين الى “زيارة جبيل والتمتع بأجواء الأعياد والفرح التي ستضج بها شوارع المدينة”.

وأضاف: “إستطاعت جبيل في السنة الماضية أن تعكس روح الميلاد الحقيقي عبر إطلاقها حملة التبرع بدولار واحد عبر الـSMS، وجمع مبلغ بقيمة 38000 دولار أميركي تم توزيعه بالتساوي على أربع جمعيات خيرية. وها نحن اليوم نطلق المبادرة نفسها حيث سنجمع التبرعات من خلال الرسائل النصية من أجل قضية إنسانية، علما بأن كل لبناني سيكون قادرا على التبرع لهذه القضية من خلال الرسائل النصية حتى وإن لم يتمكن من زيارة جبيل. هذا وقد أقامت البلدية هذه السنة في القرية الميلادية 8 بيوت خشبية تعرض فيها 9 جمعيات خيرية منتجات محلية على أن تستفيد من الأرباح التي ستجنى في الموسم من أجل تنفيذ مشاريعها.”

وكان تخلل الاحتفال بإضاءة زينة الميلاد ريسيتال ميلادي لجوقة أكاديمية La Demeure Des muses والفنان غدي حرب، وألعاب نارية، وتستمر الاحتفالات الميلادية من 24 تشرين الثاني ولغاية 15 كانون الثاني.

وفي الختام أضاء الحواط وباسيل شجرة العيد وزينة الميلاد وأطلقت الأسهم النارية ثم أقيم ريستال ميلاد في مكان الإحتفال أحياه نخبة من الفنانين.

المصدر: موقع بصراحة