بالتفاصيل والأسماء.. 12 لبنانياً في عداد ضحايا هجوم إسطنبول

في اليوم الأول من العام الميلادي الجديد، حلّ الحزن على لبنان بفقده عدد من أبناءه في الهجوم الإرهابي الذي إستهدف نادٍ ليلي في العاصمة التركية إسطنبول خلال الإحتفال بإستقبال العام الجديد.

للبنان كان حصة من الإرهاب، حيث تشير المعلومات الواردة إلى وجود نحو 12 لبنانياً بين قتيل، جريح ومفقود في عملية إطلاق النار التي إستهدفت ملهى ليلي في منطقة “أورتاكوي” بإسطنبول.

وزارة الخارجية والمغتربين التي تنتظر اللوائح التركية من أجل إعلان أسماء القتلى اللبنانيين، ذكرت أن هناك أربعة جرحى هم: فرانسوا الأسمر، نضال بشراوي، بشرى الدويهي، وميليس بارالاردو في وقتٍ علم موقع “ليبانون ديبايت” عن وجود جريح خامس يدعى “ناصر بشارة” يتلقى علاجه في المستشفى.

لكن أصعب ما تم إعلانه، هو وفاة الشاب الياس ورديني في الهجوم، حيث لم ينفع رمي الشاب لنفسه في مياه البوسفور كي ينقذه من ليلة الإرهاب الدموية. هذا وتداولت مواقع إلكترونية خبر عن مقتل لبنانية أيضاً في الهجوم تدعى “ل.ن” تبلغ من العمر 19 عاماً أيضاً.

هذا وأفادت معلومات صحافية انه جرى ابلاغ أهل اللبناني هيكل مسلم المفقود جراء هجوم اسطنبول، أنه تم التواصل معه، بعد نجاته من الهجوم ورمي نفسه في البوسفور ، وهو موجود لدى الامن العام التركي.

وكانت وزارة الداخلية التركية قد صرحت أن هناك مواطنين عرب من ضمن ضحايا هجوم إسطنبول، وهم من السعودية والمغرب ولبنان وليبيا والاردن.

ونقلت وسائل إعلام عن حاكم إسطنبول، سقوط 39 قتيلا وإصابة 40 آخرين، في الهجوم.

وقالت محطة (سي.إن.إن ترك) التلفزيونية، إن حوالي 500 إلى 600 شخص كانوا داخل الملهى الليلي فيما يبدو عندما وقع الهجوم في حوالي الساعة 1:15 صباحا (2230 بتوقيت جرينتش). وقفز بعض المحتفلين في المياه هربا من إطلاق النار وقامت الشرطة بإنقاذهم.

المصدر: ليبانون ديبايت