ريتا الشامي لا تزال في عداد المفقودين بهجوم اسطنبول

أكدت معلومات صحفية أن الشابة ريتا الشامي، التي كانت برفقة ابنة النائب اسطفان الدويهي، بشرى دويهي لحظة حصول الهجوم الارهابي على الملهى الليلي في اسطنبول، لا تزال في عداد المفقودين، أما بشرى فبحسب المعلومات فهي لا تزال في العمليات بعد اصابتها برصاصتين.

أما الشاب هيكل مسلم الذي كان مفقودا فقد تم العثور عليه، وهو الآن يخضع للتحقيق.