المأساة مستمرّة.. إغتيال رجل أعمال لبناني برصاصات عدة في جريمة مروّعة!

مرة جديدة يدفع اﻻغتراب اللبناني في القارة السمراء المزيد من اﻻرواح موتا واغتيال ضريبة البحث عن لقمة العيش والحياة الكريمة .. وجديد شهداء اﻻغتراب اللبناني الشهيد امين بكري ابن بلدة صير الغربية الذي اغتاله مسلحون في ﻻواندا في انغوﻻ حيث اصيب برصاصات عدة في انحاء جسده نقل على اثرها الى احد المستشفيات ما لبث ان فارق الحياة متأثرا بجراحه.

مقتل رجل اﻻعمال بكري يطرح مجددا التساؤﻻت عن الهدف من وراء اﻻستهداف الممنهج للاغتراب اللبناني في القارة السمراء وكيفية حماية اﻻغتراب .