الرئيسية » أخبار لبنان » منظمة الشباب ترحب بقرار إقالة عبد المنعم من منصبه

منظمة الشباب ترحب بقرار إقالة عبد المنعم من منصبه

رحبت منظمة الشباب التقدمي بالقرار الصادر عن مجلس الوزراء إقالة عبد المنعم يوسف من مناصبه المختلفة في وزارة الاتصالات وأوجيرو، على قاعدة أن القرار خطوة من ضمن مسار طويل يجب أن يستمر ويتواصل حتى ضمان محاسبة كل من أهدر المال العام وأخل القيام بواجباته وعاث فساداً في الادارة العامة، وأن لا يتم طي الملف بهذا القرار وترك المرتكبين ينعمون بما جنوه من ثروات من مال المواطنين.

وأملت أن “يكون هذا القرار والتعيينات الجديدة مفتاحاً لمعالجة حقيقية لقطاع الاتصالات في لبنان، وإعطاء خدمات لائقة للمواطن ومد خزينة الدولة بعائدات ضرورية”.

ودعت المنظمة “القضاء اللبناني لمتابعة العمل في كل الملفات التي أثيرت في ملف الاتصالات حتى الوصول إلى الأحكام الطبيعية بحق المتورطين جميعهم”، كما دعت “مختلف الهيئات الرقابية وأجهزة التفتيش للقيام بواجباتها كاملة، لكي نسجل انطلاقة جديدة حقيقية في مكافحة كل أشكال الفساد”.

وفي مجال آخر رفضت “الطريقة التي تم فيها إقرار مراسيم النفط، بما أوحى بأن الذهنية المتحكمة بهذا الملف ليست لخدمة الناس وخزينة الدولة بل لتقاسم المغانم”، وحذرت من “مغبة المضي في هذا الملف بهذه الطريقة، وهو الأمر الذي تتجه المنظمة إلى مواجهته بمختلف الوسائل المتاحة على قاعدة وجوب أن يكون هذا القطاع في خدمة صندوق سيادي وطني مستقل، وبإدارة شركة وطنية ذات استقلال إداري ومالي ومعنوي؛ بما يخدم كل مالية الدولة واقتصادها والوضع المعيشي والاجتماعي لكل مواطن”.

وهنأت “عناصر ومتطوعي الدفاع المدني بإقرار المرسوم الذي يقضي بتوسيع ملاك الدفاع المدني من 600 الى 2500، وهو ما كان ليحصل لولا تضحيات رجال الدفاع المدني المستمرة في خدمة المواطنين والوطن”، وحيّت “ارواح الشهداء الذين سقطوا اثناء قيامهم بواجباتهم”، مطالبة “الحكومة بلحظ هؤلاء الشهداء ضمن المرسوم والتعويض على عائلاتهم بجزء بسيط مما قدموه للوطن”.