آل الشامي يودّعون ابنتهم الشهيدة

أقامت عائلة الشامي مأتما مهيبا لابنتها ريتا، الشهيدة، في مطرانية الروم الكاثوليك في بيروت قبل أن ينقل جثمانها إلى بلدتها جون في الشوف حيث توارى في الثرى.

وقد لفت متروبوليت بيروت وجبيل وتوابعهما للروم الملكيين الكاثوليك المطران كيرلس بسترس إلى وجود أشرار يختارون الشر ويهدرون دماء كل من يخالفون رأيهم السياسي أو عقيدتهم الدينية.

يذكر ان ريتا استشهدت في الاعتداء الارهابي الذي استهدف ملهى “رينا” في اسطنبول ليلة راس السنة، والذي ذهب ضحيته حوالي 39 قتيل وعشرات الجرحى .