حقيقة خبر اغتيال “حزب الله” لضابط موساد في تل أبيب!

انتشر على بعض مواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أن عملية نوعية استهدفت مسؤول جهاز العمليات الخارجية في الموساد الاسرائيلي، ورجحت تلك المصادر أن يكون حزب الله هو من يقف خلف العملية.

وأكدت “شبكة قدس” الفلسطينية أن هذا الخبر هو مجرد إشاعة لا حقيقة لها، وتم تناقلها من بعض المواقع الإخبارية، وسرعان ما انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي دون التأكد من صحتها.

وفيما لم تتحدث وسائل الإعلام الإسرائيلية عن وقوع أي عملية خلال الأيام الأخيرة بتل أبيب، لم يرد أي خبر عن إطلاق نار في شارع ديزنكوف الذي قيل أن العملية المزعومة حدثت به.