هل اقفل منظمو حملة “#سكر_خطك” خطوطهم؟

دعا ناشطون عبر مواقع التواصل الإجتماعي اللبنانيين إلى مقاطعة شركتي الإتصالات الخلوية “ألفا” و “تاتش” ، من خلال إقفال الخطوط اليوم عبر حملة “#سكر_خطك”، وذلك بهدف إجبار القيمين على الشركتين تخفيض أسعار الإتصالات وخدمة الإنترنت.

الفكرة التي انتشرت بسرعة، تقضي بأن يغلق المشاركون خطوطهم اليوم الاحد من الساعة السابعة صباحا حتى الثانية عشرة ليلا ووضع الهواتف بوضعية الطيران (Flight Mode) والتواصل مع الأهل والأصدقاء عبر الواي فاي.

ولكن ما نشره الصحافي عمر قصقص اليوم عبر صفحاته على مواقع التواصل اثار جدلا واسعا بين المتابعين, فقد قام قصقص بنشر فيديو لشخص يدعى “هشام عامله” يقوم بالاتصال بكل من عباس زهري وعلي بركات وهما من منظمي الحملة للتأكد ما ان كانوا قد اقفلوا خطوطهم. معلّقا على الفيديو بالقول “لا يا عباس لا ولا يا منشدنا علي بركات لا.. فضيحة حقها مليون دولار #سكر_خطك.”

ويُظهر الفيديو, ان الناشطان زهري وبركات, اجابا على اتصال عامله, ولم يلتزموا بحملتهم “#سكر_خطك”, فظهر المتصل ساخرا يضحك على الموقف المحرج الذي وُضع فيه الناشطان.

وفور انتشار الفيديو, قام زهري وبركات بالتشكيك في صحة الفيديو عبر حساباتهم الشخصية على مواقع التواصل مؤكدين ان خطوطهم كانت خارج التغطية.

فكتب المنشد علي بركات معلّقاً “انا تليفوني ما دق اليوم لأني مسكر خطي كمان .” وغرد زهري “هلق فيني صور فيديو وبعمل حالي عم بتصل بميا خليفة بس بكون عم بحكي مع مريم نور “.

المصدر: ليبانون ديبايت