الكابتن بيلز البريطاني: الفينيقيون هم من اكتشفوا أميركا لا كولومبوس!

عندما اتصلت به الجمعية الدولية للمحافظة على صور قبل اشهر كان لدى الكابتن فيليب بيلز البحار والباحث البريطاني المخضرم كمٌّ هائل من المعلومات التي تؤكد ان الفينيقيين هم أول من وصل إلى “الأرض الجديدة” في القارة الأميركية قبل 4 آلاف عام، أي أنهم سبقوا الرحّالة الإيطالي كريستوف كولومبوس بمئات الأعوام في الوصول إلى المحيط الأطلسي. ويهيء الكابتن بيلز للإعلان عن رحلته الجديدة بسفينة بنيت بحسب التصميم الفينيقي ومن الأخشاب في لبنان في ندوة خاصة في 13 الجاري تنعقد في الجامعة اللبنانية الأميركية بعنوان “رحلة جديدة على خطى أسلافنا الفينيقيين”، وذلك لإثبات ما يطلق عليه “الحقيقة الساطعة” بأن الفينيقيين سبقوا كريستوف كولومبوس الى “الأرض الجديدة”.

من جهتها، تقول رئيسة الجمعية الدولية للحفاظ على صور مها شلبي بأن “الجمعية التي من أهم أولوياتها الحفاظ على أثار صور والتعريف بالحضارات الفينيقية والكنعانية وسواها تواصلت مع بيلز ودعته لزيارة لبنان، فرحّب بالدعوة لما للبنان من خصوصية فينيقية تاريخية بسبب كونه نقطة تواصل بين الشرق والغرب حين حكم الفينيقيون ساحل المتوسط ونشروا الحرف وكانوا من أوائل رجال الأعمال في تلك الحقبة”.

المصدر: لبنان24