فقط في لبنان!

تحت عنوان فقط في لبنان!، كتب عبد الفتاح خطاب في صحيفة “اللواء”: فقط في لبنان (بلد العجائب) تتنقل عائلة من سبعة أفراد على دراجة نارية واحدة! وتتقاسم المذاهب الطائفية فيما بينها النوادي الرياضية والكشفية والشبابية والجمعيات الخيرية والمستوصفات والمدارس والجامعات! ويتم التعدّي على مدرجات المطار الدولي ويُنشأ عليها أبنية سكنية!

فقط في لبنان (هَالكمّ كيلومتر مربع العاجقين الكون) صُرفت وستصرف مليارات الدولارات على قطاع الكهرباء بما يكفي لإنارة الصين الشعبية!

فقط في لبنان (اللي الله خلقه وكسَر القالب) يبلغ عدد المقيمين اللبنانيين فيه 4 ملايين فيما المغتربين 15 مليوناً! ويبلغ عدد النازحين واللاجئين والمقيمين غير الشرعيين فيه نصف عدد السكان اللبنانيين (وربما أكثر)!

فقط في لبنان هناك 18 مذهباً معترف بها (حتى الآن)، وتوجد امتيازات 99 صحيفة سياسية يومية، و9 أقنية تلفزيونية مرخّصة وأكثر من 34 إذاعة، ورُخّص لـ 49 جامعة ومعهداً عالياً، وينشط 66 مصرفاً لديها أكثر من ألف فرع!

فقط في لبنان (خرزة زرقا) تستخدم ثلاث لغات في التخاطب وعُملتين في التعامل المالي، وهو بلد احتُل من قبل الغزاة 16 مرّة، ودُمّرت بيروت 9 مرات وأعيد بناؤها.

وأخيراً (وليس آخراً)، في لبنان وزير للطاقة والمياه بدون توفير الكهرباء والماء!

“بدّك” تكون لبناني، بالولادة والممارسة و”التركيبة”، لكي تفهم لبنان، وأيضاً «بدّك» مُعجزة لكي تعيش فيه!

المصدر: اللواء