مضيفة الـ”ميدل ايست” تروي ما حصل على متن الطائرة

روت إحدى مضيفات طائرة “الميدل ايست” ما حصل على متن الطائرة التي كانت متوجهةً إلى بيروت آتيةً من لندن، واضطرت للهبوط في اسطنبول بسبب إشكال، فقالت إنّ “أحد المسافرين كان في حالة يأس لدى وصوله الى متن الطائرة. وفي وقت لاحق، وبينما كانت المضيفات تقدّمن المأكولات والمشروبات إلى الركاب، طلبت إحدى المسافرات تغيير مكانها لأنّها منزعجة من الراكب الذي يجلس إلى جانبها، والذي كان “يخبّط” رأسه على الكرسي”.

وأضافت المضيفة: “استجبتُ لطلبها، وناديتُ زميلتي لمعرفة ما إذا كان من الممكن تغيير مكان الزوجين. وفور سماع المسافر المشاغب بما يدور بدأ بالصراخ، وبدأ يطلق الشتائم والكلمات النابية، فاستدارت المرأة وردّت عليه، فحصل تلاسن بينهما، فتدخّل زوج المرأة مدافعاً عن زوجته، علماً أنّ المرأة محجّبة وتحدّثت بتهذيب”.

وتابعت: “بعد التلاسن الذي حصل بينهما، تدخّل أحد المسافرين وتلاسن كلامياً مع المسافر، حتى انتهى الأمر بضرب المسافر بسلّة الخبز التي كانت أمام الراكب، وبدأ الإشكال. وعلى الأثر تدخل الركاب، فتعرّضت مضيفة لضربة على وجهها عن طريق الخطأ، وهجم أحد الركّاب عليه وضربه بسبب هذا التصرّف، وحصل الإشكال الذي شاهدتموه في الفيديو الذي انتشر. وبناءً على ذلك، اضطر قائد الطائرة الى الهبوط إضطرارياً في اسطنبول”.