استعدوا: برد قارس الأقسى لهذا الموسم والثلوج على 400 متر في هذه المنطقة!

تصوير طوني فرنجية

ما زالت بلدان الحوض الشرقي للبحر المتوسط تتأثر بكتلة استوائية دافئة وارتفاع بدرجات الحرارة فتعود وتنخفض بشكل ملحوظ صباح الخميس، وفق ما أفاد الأب ايلي خنيصر المتخصص بالأحوال الجوية على صفحته الخاصة عبر “فيسبوك”.

وتتمدد الكتلة الإستوائية الدافئة تتمدّد غرب افريقيا نحو الشمال الأوروبي وستسبب ارتفاعاً بدرجات الحرارة فوق الدول السكاندينافية ووسط اوروبا، وتدفع بالكتلة القطبية نحو بلدان الشرق الأوسط التي من المنتظر ان تشهد برداً قارساً سيكون الأقوى لهذا الموسم، يتزامن مع وصول منخفض جوّي يضرب لبنان ويسبب بعاصفة ثلجية وتراكمات خفيفة على المرتفعات التي تتراوح بين 600 و700 متر، وتساقط للثلوج ممزوجة بالماء على المرتفعات التي تتراوح بين 500 و 600 متر، هذا وقد يتدنّى مستوى تساقط الثلوج في عكار الى الـ 400 متر بسبب النزول العمودي للكتلة القطبية من تركيا، واذا اشتدت برودتها، في تحديثات اخرى للرادارات، قد تتدنى الثلوج اكثر في الشمال.

ملاحظة: ما زالت البرودة قائمة، ولكنها غير ثابتة من ناحية البرودة، فأحياناً تعطي الرادارات، مؤشرات لتساقط الثلوج الناشفة على 400 متر واحياناً على 600 متر على ان يتضح الأمر اكثر يوم الخميس.